المادة شديدة السواد متاحة في صورة رذاذ للإستخدام العام

دعنا نتوقع ما هو أعتم درجات اللون الأسود الذي قد تقابله يوماً ما، أهي بذلة باتمان السوداء؟ أم أنها أعمق المناطق المظلمة في مناجم الفحم؟ أم أنه قاع فنجان قهوة ما؟ بالطبع ليس الأمر كما ذُكر ولكنه أعتم من ذلك وأشد قتامة.

 

لقد سمعنا عن المادة القاتمة شديدة السواد عام 2014 عندما تم الكشف عن مادة تُستخدم في معطف رجال الفضاء، والمتوقع استخدامه لأغراض علمية أو عسكرية للإختفاء، لكنها لم تكن كافية، فقد أعلن عن أنها ستكون في صورة رذاذ قابلة للرش.

 

مفهوم المواد شديدة السواد لدرجة 100% أمر قد يحدث تطورات مذهلة في كاميرات التجارية أو المشاريع الفنية والمجوهرات والسلع الكمالية والتي لن تصدأ بفعل أي عامل من العوامل الجوية، وستغطيها بطبقة من الحماية الكافية لها.

 

المادة شديدة السواد تتألف من أنابيب كربونية نانوية ونتائج مذهلة في انعكاس الضوء من عليها والتي تكاد تنعدم، وهو يقلل من نسبة سطوع الضوء من الأجسام أكثر من 17 مرة.

 

قد يعجبك ايضا