المدير التنفيذي لموزيلا ينتقد نظام ويندوز 10

لا شك أن الإطلاق الأخير لنظام ويندوز 10 لاقى النجاح الكبير، فإلى جانب تحميله من أكثر من 18 مليون مستخدم حصل على العديد من المديح والإطراء من كل من المستخدمين والنقاد على حد سواء، وبعد ويندوز 8 المخيب للآمال تم اعتبار الإصدار الجديد من نظام ويندوز خطوة في المسار الصحيح.

 

لكنه يبدو أن البعض غير راضٍ عن التغييرات التي أضافتها مايكروسوفت في نظام التشغيل الجديد حيث أعرب المدير التنفيذي لموزيلا كريس بيرد عن استيائه من بعض الجوانب في ويندوز 10.

 

يعود جزء من استياء بيرد إلى حقيقة أن ويندوز 10 يجعل عملية الاحتفاظ بخصائص وخيارات التصفح على الويب صعبة بعض الشيء على المستخدمين، وكما نوه موقع ReadWrite فإن اعتماد إعدادات express أثناء تثبيت ويندو 10 يؤدي إلى إزالة جميع الإعدادات الافتراضية والملفات المرفقة مما يترك تطبيقات مايكروسوفت فقط.

 

ولهذا السبب فإن النتيجة تكون أن متصفح إيدج يتولى الأمور مهما كان المتصفح الافتراضي سابقاً وقد أضاف بيرد أيضاً أن موزيلا تواصلت مع مايكروسوفت للتحدث حول هذا الموضوع في محاولة وصفها بالعقيمة.

 

وفي رسالة نشرت على مدونة موزيلا كتب بيرد :

 

" نحن نقدر أنه ما زال بالإمكان تقنياً المحافظة على الإعدادات الافتراضية السابقة لكن تصميم ويندوز 10 والإعدادات الافتراضية لواجهة البرمجة النشطة قد تم تغييرها كي تجعل ذلك أقل وضوحاً وأكثر صعوبة، فقد أصبح الأمر يتطلب أكثر من ضعف عدد الخطوات إضافة إلى مشاهدة العديد من المحتوى ومواجهة بعض التعقيدات التقنية من أجل تأكيد الخيارات والإعدادات التي كانوا يستخدمونها سابقاً في الإصدارات الماضية من ويندوز، وهذه الأمور تعد مربكة بعض الشيء وصعبة على المستخدمين."

 

وأضاف بيرد أن ويندوز 10 يشكل خطوة نحو الوراء وأن معارضة موزيلا الشديدة لهذا الإصدار ليست ناجمة عن وجود متصفح منافس بل إنها نتيجة لوجود ملايين المستخدمين المحبين لويندوز والذين تم تجاهل خياراتهم ورغباتهم وللتعقيدات المتزايدة التي وضعتها مايكروسوفت أمام الجميع عندما يريدون اختيار أمر مخالف لما تفضله مايكروسوفت.

 

وفي بيان حول هذا الأمر صرح أحد المتحدثين الرسميين باسم مايكروسوفت أن ويندوز 10 قد صمم لكي يوفر إصداراً جديداً سهلاً وسلساً للمستخدمين.

قد يعجبك ايضا