المشكلات الثمانية الأكثر إزعاجاً في ساعة Apple Watch

نظراً لأن ساعة أبل الجديدة Apple Watch تعد المنتج الأفضل والأحدث الذي أطلقته الشركة التقنية الأولى في العالم فإنه من المتوقع أن تتصدر أخبارها عناوين المواقع والأخبار التقنية في الأسابيع القادمة، ونتيجة للعدد القليل الذي ستطلقه الشركة من الساعات بالمقارنة مع الطلب الكبير عليها فإن هذا الأمر يوفر للمستخدمين الكثير من الأمور لانتقادها.

 

وبالطبع فإن الشكاوى المتعلقة بمشاكل التزويد وتوافر الكميات المناسبة من Apple Watch تعد منطقية إذ أنه كان من المفترض أن تنتظر أبل حتى تتمكن من حل المشاكل التصنيعية بشكل كامل قبل أن تطلق ساعتها الذكية، لكن بالإضافة إلى هذه الانتقادات المعقولة توجد بعض الشكاوى المضحكة والتي تدل على محبة الناس لفعل ذلك لمجرد الانتقاد وحسب.

 

انتشر منذ فترة مقال في صحيفة Huffington Post بعنوان ثمان مشاكل مزعجة في Apple Watch، ولا شك في أن كل هناك مشاكل في هذه الساعة المميزة كما توجد مشاكل في أي جهاز تقني آخر، لكنه من المؤكد أيضاً أن العديد من هذه المشاكل المذكورة في المقال تعد سخيفة بعض الشيء.

 

فإذا كنت ستكتب مقالاً عن مشاكل متعلقة بهذه الساعة فإنه يوجد أمامك العديد من الخيارات والمواضيع التي يمكن لك التحدث عنها والتي تتراوح من الإطلاق المتأخر والإعدادات المعقدة مروراً باستهلاك تطبيق الساعة على هاتف أيفون البطارية بشكل كبير وصولاً إلى عدم قدرة بعض المستخدمين على شراء الساعة من أبل.

 

لكن ما لا يمكن اعتباره مشاكل "مزعجة" في الساعة هو أن الجوانب يمكن أن تتعرض للخدش أو أنها تتحطم عندما تسقط، أو أنها تقوم بإزعاج الناس بمظهرها، فهذه الأمور ليست سلبيات على الإطلاق وهي موجودة في جميع الأجهزة، فعندما تقوم بإسقاط جهاز يملك شاشة من الزجاج فمن المحتمل بشكل كبير أن تنكسر كما أنه عندما تصطدم ساعتك بسطح صلب فإنه من المؤكد أنها ستتعرض للخدش.

 

وبالنسبة للأمر المتعلق بالمظهر فقد اشتكى بعض المستخدمين من أن شاشة تطبيق الساعة الذكية يبدو كشيء مليء بالحفر وأن التركيز على هذا الأمر يشعرهم بالخوف بعض الشيء، وهذا الأمر معروف كمرض يتسم بوجود خطأ في الدماغ ورؤيته للحفر على أنها حيوان سام وذلك وفقاً لموقع العلوم النفسية Psychological Science.

قد يعجبك ايضا