المهارات العشر التي يتصف بها أفضل المدراء في جوجل

يُطلق عليه اسم مشروع أكسجين! فقد بدأ عام 2008 وأراد الباحثون في جوجل فهم ما يجعل المدراء جديرون بالثقة ورائعين في مناصبهم بشركة جوجل، فقد سعت شركة جوجل إلى تحديد المواضيع المشتركة بين أفضل المدراء أداء في شركة جوجل استنادًا إلى أبحاث داخلية بالشركة وقامت شركة جوجل بتطبيق هذه النتائج على برامج تطوير مديريها.

 

مع مرور الوقت، وجدت شركة جوجل أنه من خلال تدريب المدربين كانت هناك مبادىء أساسية شهدتها شركة جوجل على سبيل المثال معدل الدوران والرضا والأداء ومع نمو الشركة أدرجت جوجل تعليقات الموظفن وصقلت سلوكياتهم المركزية التي تؤهلهم ليكونوا مدراء رائعين.

 

إليك هذه السلوكيات العشرة التي تجعلك مديرًا رائعًا:

 

1- هل أنت مدرب جيد؟

 

المدراء العظماء ليسوا مجرد عظماء وفقط بل يستثمرون الوقت والطاقة لتدريب الآخرين ويشارك المدراء الرائدون أفضل سلوكياتهم وخبراتهم مع فرقهم التي يقودونها.

 

2- هل تمكّن فريقك؟

 

بالطبع الأمر يتعلق بالتمكين، فماذا تفعل كمدير لتمكين فريقك عبر المنظمة، فالتجزئة واحدة من الأخطاء الفادحة للمدراء الفقراء، لذا امنح مساحة لفريقك وكن مرنًا ولا تكن متسلطًا عليهم.

 

3- هل أنشأت بيئة شاملة للفريق؟

 

من صفات المدير الجيد أنه يحتضن فريقه ويجعله جزءًا من المهمة ويخلق بيئة مريحة تجعله يسأل ويطرح أفكاره بلا خوف.

 

4- هل أنت مُنتٍج وتسعى للنتائج

 

النتائج هي أهم شيء ولكن تحتاج إلى ثقافة تساعد الجميع على تحقيق النتائج المرجوة، لذا اعرض لفريقك كيفية تحقيق هذه النتائج ولا تضع أهدافًا وتتوقع النتائج التي في ذهنك.

 

5- هل أنت جيد التواصل؟

 

يفشل الكثير من المدراء في التواصل ومشاركة المعلومة، لذا حاول الاستماع جيدًا إلى أعضاء فريقك وزوّدهم بالمعلومة المناسبة لك.

 

6- هل تدعم التطوير الوظيفي؟

 

لا تركز على ما يمكن لفريقك أن يفعله من أجلك ولكن ركز على ما يمكنك القيام به من أجلهم وكيف يمكنك العمل معهم لتعزيز أهداف ورسالة المنظمة ومناقشة الأداء دوريًا.

 

7- هل لديك استراتيجية واضحة؟

 

إذا لم يكن للمدير رؤية واضحة واستراتيجية سليمة فكيف يمكن للفريق أن يزدهر، فالمدير يمكنه تعيين الأساس وتوحيه الفريق إلى ما يرجوه الجميع.

 

8- هل لديك المهارات التقنية اللازمة؟

 

لن يمكنك تطوير فريقك ولا الوصول إلى ما تسعى إليه منظمتك بافتقارك إلى المهارات التقنية اللازمة للمساعدة وتقديم المشورة للفريق، لذا يجب عليك تقديم مشورتك الفنية.

 

9- هل أنت متعاون؟

 

من ضفات القائد المتميز أن يكون متعاونًا على الدوام، فقد يتعلم مهارات من أعضاء فريقه ويزودهم كذلك بالمهارات التي تعلمها، فكلما زاد عدد المشاركين كلما زادت المنظمة.

 

10- أين أنت من صنع القرار المناسب؟

 

إذا كان لديك حس التحليل الجيد وتوافرت الاستراتيجية البسيطة وتوافر التركيز على الهدف فحتمًا سيكون أمامك خيار واحد فقط وهو القرار السليم والحكيم.

 

هذه الصفات العشر كانت مؤشرات المدير الجيد في شركة جوجل، ونرى أنها المؤشرات التي لابد من توافرها في المدراء المتميزون في أي شركة أو مؤسسة وليس في جوجل وفقط.

 

 

قد يعجبك ايضا