النرويج تعتزم صناعة طائرات كهربائية لنقل الركاب

تعتزم الحكومة النرويجية البدء في صناعة وتطوير طائرات كهربائية لنقل الركاب، خلال السنوات المقبلة، للمساعدة في مواصلة النجاح والريادة، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققته في تطوير وابتكار تكنولوجيا السيارات الكهربائية، وبيعها، مما منحها كدولة، نسبة كبيرة من التخفيضات الضريبية التي تحصل عليها.

 

وقالت الشركة الحكومية، أفينور، التي تقوم بإدارة 45 مطاراً بالنرويج، ان اتجاه العمل على تطوير طائرات كهربائية تعمل بالبطارية، من المؤكد ان يساعد ويشجع شركات كثيرة مثل إيرباص وبينج، الرائدتان في هذه الصناعة، على تطوير تكنولوجيا جديدة كهربائية وهجينة.

 

وأكد داج فالك بيدرسن، رئيس الشركة الحكومية، خلال المؤتمر الصحفي بمدينة أوسلو، انه مستقبلا ومع حلول عام 2040 سيعمل طيران النرويج بالكامل بالكهرباء، خاصة في الرحلات القصيرة.

 

وأضاف أن شركته تواصلت مع شركة الطيران إيرباص، مفيدًا أن الشركة الأخيرة أكدت لهم انهم بحاجة قوية إلى عملاء كثيرة وسوق كبير لتوسع نشاط انتاج طائرات كهربائية جديدة، يمكنهم تقديم تكنولوجيا كهربائية متطورة إليهم، لافتًا إلى أن ما تطلبه الشركة الرائدة في صناعة الطائرات، متواجد بالفعل لدى الشركة النرويجية.

 

وأكد بيدرسن، أن قطاع صناعة طائرات كهربائية لا يزال يعاني حتى الآن من عدة مشاكل، تتعلق بوزنها وحجم بطاريتها الضخمة، ومداها المحدود، وأول طائرة كهربائية حلقت بالسماء، كانت عبر القنال الإنجليزي بشهر يوليو عام 2015، بما في ذلك طائرة إيرباص، إي فان.

 

وتابع بيدرسن، ان النرويج بلد جبلي، يعيش فيه حوالي خمسة ملايين نسمة، ويحتوي على بلدان جانبها مضائق نائية، والتي ستكون مثالية بشكل كبير للطائرات التي تعمل بالكهرباء، والتي تقلع بشكل أسرع من الطائرات المعتادة التقليدية، إذ أنها ستحتاج الي رصيف طيران أقصر.

قد يعجبك ايضا