الهواتف الذكية ذات الشاشات القابلة للطي في الأسواق هذا العام

يتوقع الكثير من محللي أسواق الهواتف الذكية أن الهواتف الذكية التي تحتوي على شاشات قابلة للطي ستتوافر بشكل كبير بحلول نهاية العام الجاري، فالكثير من الشركات مثل لينوفو وأوبو وإل جي وهواوي وZTE تمتلك براءات اختراع لهواتف قابلة للطي بالإضافة إلى شركة أبل.

 

نعلم جميعًا أن إبداعات شركة أبل تحديدًا لا تعد ولا تحصى فهي طريقة غير موثوق بها للتنبؤ بالمنتجات القادمة للشركة وهي من الشركات التي تعمل على تقديم إبداعات تقنية في جميع المنتجات على غيرها من الشركات الحاملة لبراءات اختراع ولا تستخدمها في أي منتج.

 

هناك بعض الأساس للنظر في الأمر أكثر احتمالًا من عدمه، فقد كانت تصميمات Clamshell ذات شعبية كبيرة للهواتف العادية والذكية، وكانت في الأصل شاشة في النصف ولوحة مفاتيح في النصف الآخر من الواجهة القابلة للطي وهذا قد فتح الباب لمساحة أكبر للشاشة وتنسيق الأزرار.

 

لقد شهدنا عددًا من الشاشات القابلة للطي والمزودة بشاشات في الجانبين وستضم هذه الأجهزة شاشتي عرض منفلتين بدلًا من واحدة فقط. كما أن هناك تقارير كورية بشأن بدء شركة سامسونج الإعلان عن هواتف قابلة للطي حتى وإن لم تبدأ ببيعها حتى العام المقبل. وتشير تقارير أخرى بأن شركة هواوي ستكون الأولى في تسويق هذه الهواتف.

 

هناك تقارير أخرى تفيد بأن شركة أبل تعمل على جهاز أيفون قابل للطي إلى جانب براءات اختراع كثيرة تؤيد ذلك، ومن المتوقع أن تكون أولى خطوات شركة أبل متواضعة بعض الشيء. يحتوي جهاز أيفون X على شاشة بانحناء بسيط.

 

 

قد يعجبك ايضا