بيانات الطلب المسبق: الهواتف القابلة للطي هي مستقبل سامسونج دون شك

في السنوات الأخيرة بدأت شركة سامسونج تعاني من بعض الصعوبات من حيث بيع هواتفها من الفئة العليا. حيث تراجعت مبيعات هواتف الشركة منذ إصدار هواتف S10، ووفق البيانات الأخيرة فقد كانت مبيعات S21 مخيبة بشدة. لكن يبدو أن الأمور تعود للنمو للعملاقة الكورية الجنوبية من مكان آخر تماماً: الهواتف القابلة للطي. إذ يبدو أن رهان سامسونج على الشاشات المرنة القابلة للطي يؤتي بثماره أخيراً مع نمو الاهتمام بهذه الهواتف.

 

وفق البيانات المسربة، فقد حصدت هواتف Z Fold وZ Flip الجديدة أكثر من 800 ألف عملية طلب مسبق في كوريا الجنوبية فقط. ومع أن الرقم يبدو مثيراً للإعجاب حتى خارج السياق بالنظر لكون الهواتف تقنية جديدة، فالمقارنة مهمة هنا. حيث أن أرقام الطلب المسبق الحالية أعلى بعشرة أضعاف من أرقام العام الماضي لهواتف Z القابلة للطي. وحتى أنها أعلى من أرقام الطلب المسبق لهواتف S21 بمرتين. وأعلى بحوالي 50% من أرقام الطلب المسبق لهواتف Note 20 التي كانت الأخيرة من سلسلة Note قبل أن تحل هواتف Z مكانها.

 

بالنظر إلى هذه الأرقام المثيرة للإعجاب هناك واقع لا مفر منه: الهواتف القابلة للطي ليست مجرد بحث للتطوير واستعراض القدرات بعد الآن. بل باتت هذه الهواتف منتجاً حقيقياً وجاهزاً لجذب فئة أكبر من أي وقت مضى من المستخدمين. حيث أن التفوق على أرقام الطلب المسبق لهواتف S (التي عادة ما تكون الأساسية لدى سامسونج) هو إنجاز مهم دون شك.

 


مواضيع قد تهمك:


 

يذكر أن هذا الجيل من هواتف سامسونج القابلة للطي قد أتى مع خصم واضح على السعر مقارنة بالعام الماضي. حيث يكلف هاتف Z Fold 3 حوالي 1500 دولار أمريكي، فيما يكلف Z Flip 3 حوالي 1000 دولار أمريكي. وبالنتيجة باتت هذه الهواتف منافسة مباشرة لهواتف الفئة العليا التقليدية من حيث السعر. مما يزيد من الإقبال عليها كون التغيير لم يعد يحمل ضريبة مالية كبيرة كسعر أكبر.