22 مليار دولار لنظارات الواقع المعزز من مايكروسوفت سيدفعها الجيش الأمريكي

قبل عدة سنوات بدأت شركة مايكروسوفت باستعراض فيديوهات ترويجية لمنتج ثوري تماماً منها كان يفترض أن يغير العالم: نظارات HoloLens للواقع المعزز والتي أظهرت إمكانيات هائلة ومستقبلاً مشرقاً لعالم الواقع المعزز، لكنها لم تتحول إلى واقع متاح للمستخدمين حتى اليوم.

 

لكن وبينما لا يزال البعض بانتظار إمكانية شراء نظارات مايكروسوفت المميزة للاستخدام الفردي، فهذه النظارات مستخدمة منذ عدة سنوات في مجال الشركات، وعدة شركات ومنظمات كبرى قد تعاونت مع مايكروسوفت للاستفادة من النظارات الثورية في مجالات متنوعة تتراوح من تدريب الأطباء والجراحين وحتى تصميم المحركات وأجزاء الطائرات. والآن يبدو أن الزبون الجديد للواقع المعزز من مايكروسوفت هو الجيش الأمريكي.

 

وفق تقارير جديدة، فقد تعاقدت شركة مايكروسوفت مع الجيش الأمريكي لتطوير نظارات واقع معزز وتزويده بها على مدى السنوات العشر التالية، وذلك في صفقة عملاقة ستمنح العملاقة التقنية حوالي 22 مليار دولار أمريكي بالإضافة إلى ضمان مستقبل الواقع المعزز لدى الشركة.

 


مواضيع قد تهمك:


 

المثير للاهتمام هو أن مايكروسوفت كانت قد بدأت مرحلة تصميم نظارات الواقع المعزز الجديدة قبل عامين، والآن مع الإعلان عن التعاقد فقد انتقلت إلى مرحلة التصنيع، ويعتقد أن النظارات الجديدة ستستخدم لتمنح الجنود الأمريكيين أفضلية كبرى من حيث التواصل والتنسيق بشكل مستقبلي أكثر وأقرب لما هو متاح في ألعاب الفيديو في الواقع، لكن لا يزال من المجهول ما هو مدى الإنتاج والاستخدام المتوقع وإن كانت تقنية الواقع المعزز ستغادر مراكز التدريب وتستخدم في ساحات المعارك حقاً.