الولايات المتحدة توقع عقوبات على كوريا الشمالية لاختراقها سوني

فيما يمكن وصفه كاول رد فعل على اختراق سونى بيكتشرز فان ادارة أوباما اعلنت اليوم توقيع المزيد من العقوبات على كوريا الشمالية. تلك العقوبات مفصولة بالفعل عن العقوبات التى تم توقيعها ضد بيونغ يانغ بشان البرنامج النووى للبلاد  و تاتى كرد للاستفزازت المتكررة من كوريا الشمالية. فيما اعلنت وزارة الخزانة الامريكية فى مؤتمر صحفى ان الرئيس اوباما فرض توقيع عقوبات اخرى صباح اليوم على كوريا الشمالية.

“وتعكس هذه الخطوة التزام مستمر من الولايات المتحدة لاجراءات ضد كوريا الشمالية المسؤولة عن تصرفاتها المزعزعة للاستقرار، الهدامة والقمعية، وخاصة جهودها الرامية لايقاف دور الولايات المتحدة  فى حماية لانترنت و لتخويف الشركات الامريكية و الفنانين من التحدث و حرية التعبير عن الرأى” كما قال رئيس الخزانة فى مؤتمره الصحفى.

العقوبات تشمل ثلاث كيانات فى كوريا الشمالية و هى وكالة الاستخبرات فى كوريا الشمالية و تاجر اسلحة محلى و عشرة اشخاص تابعين لكلا الكيانين.و تحظر العقوبات على الشركات و الافراد القيام بالوصول الى النظام المالى الخاص بالولايات المتحدة و يمنع على المواطنين الامريكين القيام باى اعمال تجارية مع من وردت اسمائهم فى هذه القائمة.

و قال سكرتير مسؤل الخزانة الامريكية ” تحركات اليوم مبنية على التزامنا ضد اجراءات كوريا الشمالية المزعزعة للاستقرار و فيما تواصل الFBI تحقيقها عن اختراق سونى بيكتشرز فان العقوبات التى اتخذناها اليوم تؤكد اننا سنقوم بتوظيف كل ادوات للدفاع عن الولايات المتحدة و المواطنين و حرية التعبير و الامن القومى”.

و فيما اعلن  البيت الابيض ان هذا سيكون “رد فعل اولى” ضد قيام كوريا الشمالية بهجوم الكترونى واسع على سونى بيكتشرز ( رغم عدم ثبوت ذلك الى الان) و نفى ما اعلنته كوريا الشمالية بشان قيام الولايات المتحدة بالهجوم على شبكات الاتصالات و الانترنت بداخل البلاد.

و يبدو ان الحقد بين الولايات المتحدة و كوريا الشمالية لا يعلم احد نهايته فها هى الولايات المتحدة تطبق عقوبات رغم عدم وجود اى دليل رسمى قاد اليه التحقيق فى واقعة اختراق سونى بيكتشرز.

قد يعجبك ايضا