اليابان تخطط لإطلاق قمر صناعي خشبي إلى المدار حول الأرض

قامت جامعة كيوتو اليابانية ببدء تعاون مع شركة حراج محلية لتطوير أول قمر صناعي خشبي سيتم إطلاقه إلى مدار حول الأرض، ويبدو المشروع غريباً للغاية دون شك كون الأقمار الصناعية تصنع من معادن قوية ومقاومة للحرارة مثل التيتانيوم وليس مادة أقل متانة أو مقاومة مثل الخشب.

 

تخطط الجامعة اليابانية لإطلاق القمر الصناعي بحلول عام 2023 في مبادرة لتخفيض النفايات الفضائية في المدار حول الأرض، حيث تعد النفايات والبقايا المعدنية في المدارات حول الأرض مشكلة حقيقية تزداد خطورة مع الوقت، حيث أن الأجسام في المدار تتحرك بسرعات كبيرة تجعل أي شظايا معدنية صغيرة أشبه برصاصة من بندقية تدمر ما تصطدم به. ومع غياب أي حلول واضحة للتقليل من هذه النفايات يبدو فقد خطت الجامعة نحو صنع قمر صناعي لا يزيد من المشكلة.

 

اقرأ أيضاً: ما هو الإنترنت الفضائي؟ وهل يمكن أن يصبح أمراً منتشراً حقاً

 

الفكرة من القمر الصناعي المصنوع من الخشب هي أنه سيكون قابلاً للاحتراق بالكامل ضمن الغلاف الجوي للأرض عند انتهاء خدمته أو في حال تعرض لمشكلة ما أخرجته من المدار، وذلك على عكس الأقمار الصناعية المعتادة التي تتحطم إلى أجزاء معدنية من الممكن أن تبقى في المدار حول الأرض طوال عقود أو حتى قرون من الزمن.

 

اقرأ أيضاً: ما هي شبكة ستارلينك (Starlink) للإنترنت الفضائي؟ ماذا يميزها وكم تكلف؟

 

حالياً من غير الواضح كيف سيعمل هكذا قمر صناعي مع هيكل خشبي، حيث أن إطلاق الأقمار الصناعية يحتاج لتحمل درجات حرارة عالية أيضاً في الطبقات العليا من الجو، وسيكون من المثير للاهتمام متابعة تطوير هذا القمر الصناعي وربما الأقمار الصناعية التالية التي قد تستخدم فكرة مشابهة للتقليل من أثر النفايات الفضائية في المدار حول الأرض.