باحثون يبتكرون كاميرا يمكنها قراءة الكتب المغلقة بموجات تيراهرتز

تقنية تيراهرتز الجديدة التي تمكنك من قراءة الكتب وهي مغلقة دون فتحها تعرف عليها

 

تخيل يوماً ما حصولك على كاميرا خارقة يمكنها قراءة الكتب بدون أن تسير وراء الحروف من بداية الكتاب إلى آخره، تستطيع الكاميرا قراءة الكتب والروايات بدون حتى فتحها، وهذا ما قام بابتكاره فريق من خمسة من باحثين في معهد ماساشوستس للتقنية بالتعاون مع معهد جورجيا التقني.
تستخدم هذه الكاميرا أشعة تيراهرتز لقراءة محتوى الكتب المغلقة، وقد اعتمد الباحثو ن في تطويرهم لهذه الكاميرا على أشعة تيراهرتز وهي التي تكون في دقة أقل من ملليمتر وهي موجات كبيرة وذات وتيرة عالية، وتمتلك تردداً عالياً وهي واحدة من عصب الإشعاع الكهرومغناطيسي والتي تقع بين موجات الصيخود “الميكرويف” والأشعة تحت الحمراء، ومن بين ما يميز هذه الموجات هو إمكانية اختراقها للأسطح المختلفة.
تختلف الموجات باختلاف الترددات التي تستخدمها الأشعة، وقد استخدم الباحثون موجات ذات دقة رائعة من هذه الأشعة لإنشاء الكاميرا وتبث الكاميرا أشعة يُمكنها قياس الوقت المشتغرق في الانعكاس بترددات مختلفة، وتمر الإشعاعات عبر غلاف الكتاب وتتخلل الصفحات الخاصة بالكتاب والفجوات بينها والمواد الكيميائية المستخدمة في طباعة الحروف.
من خلال تفاعل موجات تيراهرتز مع الهواء يقوم الباحثون بالتمييز بين الصفحات المختلفة داخل الكتاب ونفس الشيء الحروف والمواد الكيميائية وترجمة هذه الأشعة في شكل واجهة مناسبة للبشر، وقد طوّر الباحثون أيضاً كاميرا تميز بين الحرفين المتادخلين والممزوجة في صفحات مختلفة.
قد يكون الأمر مخيفاً بعض الشيء، لكنها تقنية رائعة حقاً، فالكثير من المواقع تستخدم تقنية الكابتشا لمعرفة الإنسان من غيره في الولوج إلى الموقع وهذه الخوارزمية تقوم باختراق كل هذا.

 

قد يعجبك ايضا