باستطاعة مكتب الFBI فتح كاميرات اللاب توب بطريقة سرية بدون ظهور إشارة ضوئية

أكدت تقارير واشنطن بوست أن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي يستطيع ، و منذ سنوات ،  تشغيل كاميرات الحاسبات الآلية بطريقة سرية ، و دون التسبب في ظهور الإشارة الضوئية التي تنبه المستخدمين أنه جاري تسجيل محادثات الفيديو التي يقومون بها  .

حقاً انه أمر غريب ، مخيف ، سخيف ، و غير معقول ما الذي يحدث بحق الجحيم ؟ أي عالم هذا الذي نعيش فيه ؟

و قد ذكر ماركوس توماس ، المدير المساعد السابق لشعبة التكنولوجيا التنفيذية بمكتب التحقيقات الفيدرالي ، ذكر لواشنطن بوست أن هذا النوع المخيف من التجسس على تسجيلات الكمبيوتر يستخدم بصفة أساسية في التحقيقات الخاصة بقضايا الإرهاب أو القضايا " الأشد خطورة  " . و رغم ذلك فإن هذا لا يجعل الأمر أقل جنوناً ؛ إذ أن الفكرة المستخدمة بمكتب التحقيقات الفيدرالي ، و التي تمكنه من مشاهدة الإنسان من خلال الحاسب الآلي الخاص به ، هي فكرة مقلقة للغاية .

التقرير الكامل لواشنطن بوست عن هذا التهديد الخطير يستحق القراءة ؛ فهو يظهر إلى أى مدى سيستخدم مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي هذه البرمجيات الخبيثة للتجسس على الأشخاص ، و كشف حتى أخطاءهم العابرة الغير مقصودة " كالخطأ المطبعي في عنوان الإيميل " فمن الجيد أن نعلم أن هؤلاء المسؤولين لديهم الصلاحية لمراقبتنا من حيث لا ندري بأية وسيلة ممكنة .

 

قد يعجبك ايضا