باناسونيك في شراكة مع تسلا لتصنيع بطاريات قوية لسيارات تسلا

من المقرر أن تبدأ شركة باناسونيك في الإنتاج الضخم لبطاريات الليثيوم أيون للجيل القادم من سيارات تسلا بقدرة طاقة خمس أضعاف من الطرز الحالية في وقت مبكر من عام 2023  وفقًا لتقرير نشر حديثا .

 

 

و على الرغم من أن البطاريات يتم تصنيعها بشكل أساسي لشركة تسلا إلا أن أحد المسؤولين التنفيذيين في شركة باناسونيك لم يستبعد توريدها لشركات أخرى في مقابلة أجريت في نوفمبر حيث تعد البطاريات الجديدة بتعزيز نطاق السيارات الكهربائية وجعلها في متناول الجميع.

 

 

وفي بيان لرويترز رفضت باناسونيك تأكيد الأخبار الواردة في التقرير وقالت الشركة: “نحن ندرس خيارات مختلفة للإنتاج بالجملة بما في ذلك خط إنتاج تجريبي نقوم بتأسيسه في هذا العام التجاري ومع ذلك ليس لدينا أي شيء نعلنه في الوقت الحالي.”

 

 

أفاد التقرير أن البطاريات الكبيرة ذات السعة العالية يمكن أن تزيد من نطاق السيارات الكهربائية بنحو 20%  بينما ذكرت تسلا نفسها زيادة في النطاق بنسبة 16% و ستسمح هذه البطاريات لسيارة مثل طراز S الرائد بزيادة مداها من 650 كيلومترًا إلى 750 كيلومترًا و يقال إن باناسونيك تقوم بتوسيع مصنع واكاياما الياباني لإنتاج البطاريات الجديدة بكميات كبيرة وقد أخبرت سابقًا صحيفة وول ستريت جورنال أنه من المقرر أن يبدأ الإنتاج التجريبي في مارس 2022.




يذكر أن خلايا بطارية سيارات تسلا تم تصميمها في الشركة الأم و بالإضافة إلى سعتها التخزينية العالية قال الرئيس التنفيذي للشركة إيلون ماسك إن الخلايا أقوى بست مرات وتقلل التكلفة لكل كيلووات في الساعة بنسبة 14% و الأسعار المنخفضة والنطاق المحسن هما نوعان من التحسينات التي تعتبر أساسية لجعل السيارات الكهربائية أكثر جاذبية.