فرنسي يحاول بث وفاته على فيسبوك، والموقع يحظر البث المباشر

تعرّضت فيسبوك مؤخرًا لاختبار قوي بخصوص سياسات البث المباشر التي تحظر أي محتوى له علاقة بالانتحار أو إيذاء النفس، بعدما قرر رجل فرنسي أن يبث وفاته عبر الشبكة، لتُصرّح الشركة بعدها أنّها ستمنع الفرنسي المريض “Alain Cocq” من بث موته مباشرةً.

 

وفي النقاط التالية أبرز ما جرى من أحداث بخصوص هذه القصة:

 

  • كانت الحكومة الفرنسية رفضت طلب Alain للقتل الرحيم وكان يأمل الرجل أن يستخدم البث المباشر في حشد الدعم لطلبه حيث يحاول إنهاء حياته في الأيام المقبلة برفضه الطعام والدواء.

 

  • وقال المتحدث باسم فيسبوك إن الشركة احترمت رغبة الفرنسي المريض في لفت الانتباه إلى طلبه المعقد، لكن قواعدها تحظر البث المباشر لمحاولات الانتحار وأنها اتخذت خطوات لمنع البث المباشر.

 

  • تجدر الإشارة إلى أنّ Alain يعاني من مرض نادر يؤدي إلى تماسك جدران الشرايين معًا، وتواصل مع الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” للسماح بالقتل الرحيم، لكن الرئيس رفض الطلب قائلًا إنّه يحترمه لكنه لا يمكنه تجاوز القانون.

 

فرنسي يحاول بث وفاته على فيسبوك، والموقع يحظر البث المباشر 1

 

  • لكن كل هذا لم يردع Alain عن إيجاد وسائل أخرى للبث المباشر لوفاته ووعد متابعيه بحل احتياطي لبث الفيديو ولكنه لم يذكر الخدمة التي سيستخدمها. وجدير بالذكر أن يوتيوب وغيره من شركات بث الفيديو المباشر لديها أيضًا قواعد تمنع الترويج للانتحار وإيذاء النفس.

 

  • وليس من المستغرب أن تتخذ فيسبوك هذه الخطوة بعدما عززت إجراءات حظر محتوى الانتحار بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي. وكانت الشركة تعرضت لحوادث بارزة في الماضي ولا ترغب في المخاطرة بظهور مقاطع مثل هذه مجددًا.

 

ليست هذه المرة الأولى -ولن تكون الأخيرة- التي يحاول فيها أحد الأشخاص أن يبث وفاته أو انتحاره مباشرةً عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ففي عام 2016 قامت فتاة ببث محاولة انتحارها عبر تطبيق بيرسكوب، وفي العام الماضي اتخذت فتاة أخرى قرارًا بإنهاء حياتها بعد استفتاء متابعيها على إنستجرام ما إذا كان عليها العيش أو الموت.

قد يعجبك ايضا