بدء عمليات تطهير حسابات يوتيوب يؤثر على عدد المشتركين بقنوات كثيرة

حذر موقع يوتيوب صناع المحتوى ومبدعيه من رؤية انخفاض في عدد المشتركين والمتابعين لقنواتهم وذلك إثر عملية تطهير تطهير حسابات يوتيوب الموسعة لإزالة الحسابات المغلقة حسب مقاييس شركة يوتيوب. قد تكون هذه الحسابات مغلقة عن طريق المستخدمين أنفسهم أو التي أغلقها موقع يوتيوب بسبب انتهاكات السياسة مثل البريد العشوائي أو سوء الاستخدام.

 

أبلغت الشركة منشئي المحتوى بالخسارة المحتملة للمشتركين من خلال رسالة في منتدى مجتمع موقع المساعدة الخاص بها، وكذلك من خلال إشعار عبر منصة المنشئ في يوتيوب التي تدار من خلالها القناة.

 

اقرأ أيضًا >>  أفضل لابتوب ألعاب للمبدعين ومُنشئي المحتوى على يوتيوب

 

يبدو أن عملية تطهير حسابات يوتيوب تعتبر عملية روتينية ضمن جهود يوتيوب المستمرة لضمان بقاء الموقع خاليًا من الرسائل غير المرغوب بها وإساءة استخدامها، ولكن على الرغم من أن عمليات الإزالة قد تؤدي إلى انخفاض أعداد المشتركين في القنوات، إلا أن ذلك لن يؤثر بشكل أو بآخر على وقت مشاهدة الفيديوهات على القناة.

 

سيلاحظ أصحاب القنوات التغييرات الناتجة عن عمليات التطهير وذلك بداية من أول أسبوع في شهر ديسمبر الجاري، ولعرض الأرقام الدقيقة للحسابات التي تمت إزالتها من إحدى القنوات يتعين على منشئي المحتوى النقر فوق الإطلاع على المزيد من قائمة تحليلات يوتيوب ثم تحديد الحسابات المغلقة في مصدر الاشتراك.

 

اقرأ أيضًا >>  تحديث سياسات يوتيوب الجديد يثير قلق صناع المحتوى المرئي

 

عمليات التطهير هذه قد لا تحظى بشعبية لدى معظم مبدعي المحتوى في يوتيوب، لأنهم قد يستخدموا أرقام المشتركين في الوصول إلى عضويات معينة أو وكذلك يكون عاملًا في الانضمام إلى برنامج شركاء يوتيوب، وبالنسبة لصغار المبدعين فالاقتراب من 1000 مشترك ليس بالأمر الهين.

 

لهذا السبب، يطلب العديد من صغار المبدعين من متابعيهم التحقق مرة أخرى من أنهم لازالو مشتركين وذلك كي لا تتأثر حساباتهم بانخفاض في عدد المشتركين، وبالطبع قد يلاحظ البعض انخفاضًا بسيطًا في عدد المتابعين، بينما يلاحظ آخرون أعدادً كبيرة في المتابعين.

 

 

قد يعجبك ايضا