على خطى آبل، سامسونج تطلق برنامج الإصلاح الذاتي لعملائها

أطلقت شركة سامسونج (Samsung) برنامج الإصلاح الذاتي لمالكي أجهزة جلاكسي (Galaxy) في الولايات المتحدة. بالتالي سيصبح العملاء قادرين على إجراء إصلاح هواتفهم الذكية، وأجهزتهم اللّوحية بأنفسهم.

 

وذلك بعد أن دخلت سامسونج في شراكة مع (iFixit)، وهو متجر إلكترونيّ رائد في الإصلاح الذاتي.

 

برنامج الإصلاح الذاتي من سامسونج

 

سيكون باستطاعة العميل أن يطلب قطع غيار أصلية، وأدوات إصلاح مريحة وسهلة الاستخدام من خلال متجر (iFixit)، أو مواقع البيع بالتجزئة والخدمة الخاصة بشركة سامسونج مثل (Samsung 837).

 

حيث تتوفر الأجزاء بشكل منفصل، أو على شكل عدة كاملة (Fix Kit)، بنفس السعر المقدم لموفري الإصلاح التابعين لشركة سامسونج. بالإضافة إلى الأدوات والمبادئ التوجيهية خطوة بخطوة.

 

صرّحت سامسونج: ” ابتداءً من 2 أغسطس ، يمكن لمالكي أجهزة Galaxy إجراء إصلاحاتهم الخاصة لعائلة منتجات Galaxy S20، و S21، بالإضافة إلى Galaxy Tab S7+”.

 

حيث يستطيع مالكو أجهزة (Galaxy) الآن استبدال شاشة الهاتف، والزجاج الخلفي، ومنافذ الشحن. كما يمكن للمستهلكين شراء مجموعات العرض التي تتكون من شاشة الهاتف، والإطار المعدني، والبطارية، وموضع البطارية (bezel)، لاستبدال الشاشة.

 

علاوة على ذلك، يستطيع المستهلكون أيضًا إعادة الأجزاء التالفة لإعادة التدوير. حيث ستأتي مجموعات العرض الجديدة مع ملصق إرجاع لشحن الأجزاء التالفة مرة أخرى إلى سامسونج مجاناً.

 

كما تخطط الشركة لتوسيع نطاق الإصلاح الذاتي، ليشمل المزيد من الأجهزة وخيارات الإصلاح في المستقبل.

 

برنامج الإصلاح الذاتي والاستدامة

 

تروّج الشركة للمبادرة كخطوة نحو اقتصاد دائري، مما يسهم في القضاء على الهدر من خلال الاستخدام المستمر للموارد. وبالتالي، يؤدي ذلك إلى توفير قدرٍ أكبر من الاستدامة، ويقلل من النفايات الإلكترونية من خلال إطالة عمر الأجهزة.

 

تعقيباً على ذلك، يقول جون ويبر من شركة (Carved): “إنها خطوة كبيرة نحو استدامة أفضل. من المألوف أن يتخلص الناس من الهواتف المعطلة ويحصلوا على هواتف جديدة. هذا ليس جيدًا للبيئة، ولهذا السبب يجب على الناس التفكير في إجراء إصلاحات بدلاً من ذلك”.

 

سامسونج تسير على خطى شركات أخرى

 

تأتي مبادرة سامسونج الجديدة في وقت أقرّت فيه الولايات المتحدة أول قانون “حقّ إصلاح” للإلكترونيات الرقمية في العالم، في يونيو من هذا العام.

 

حيث يفرض القانون الجديد على مصنعي الإلكترونيات، توفير قطع الغيار، والأدوات، والمعلومات، والبرامج للعملاء ومحلات الإصلاح المستقلة، إلى جانب الشركات التابعة للشركة.

 

وقد انضمت (Samsung) إلى الركب مع كلّ من (Google) و (Apple)، في إطلاق برنامج الإصلاح الذاتي للمستخدمين.

 

حيث تسير (Samsung) على خطى (Apple)، والتي أتاحت للمستخدمين إصلاح طرز (iPhone 12)، و(iPhone13)، والجيل الثالث من (iPhone SE) في المنزل.

 

إذ يمكن للمستخدمين الاختيار من بين أكثر من 200 قطعة فردية، بما في ذلك شاشات العرض والبطاريات والكاميرات ، في متجر (Apple)عبر الإنترنت، والذي يقدم أيضًا أدلة إرشادية.