بسبب كورونا.. أوبر تجبر السائقين والركّاب على سياسة جديدة

نعلم جميعًا أن جائحة فيروس كورونا الجديد أثرت بشكل مباشر على بعض القطاعات وبشكل غير مباشر على قطاعات أخرى، ومع استمرار المرض في الوجود وعدم نجاحنا في التوصّل إلى لقاح أو علاج له حتى الآن – بيل جيتس لازال يحاول – بدأت المزيد من الشركات والحكومات بتطبيق بعض الإجراءات للعودة إلى الحياة الطبيعية نوعًا ما بالتوازي مع استمرار المرض، ويبدو أن أوبر تسير في نفس الاتجاه بعد الكشف عن سياستها الجديدة مؤخرًا.

 

حيث كشف تقرير من سي إن إن عن خطط أوبر الرامية إلى تطبيق سياسة جديدة خلال الأسابيع القليلة القادمة تُجبر الركّاب والسائقين داخل الولايات المتحدة وبعض الدول الأخرى على ارتداء أقنعة أو أغطية الوجه.

 

حيث طورت الشركة تقنية خاصة تسمح لها بمعرفة ما إذا كان السائق يرتدي قناع الوجه أم لا، قبل أن تسمح له باستقبال رحلات جديدة، كما صرّح متحدث باسم الشركة في بيان لموقع ذا فيرج أن هذه التدابير سيتم تطبيقها على السائقين الذين يوفرون «رحلات ضرورية» للركّاب، وشجّعت المستخدمين على البقاء في المنزل قدر المستطاع.

 

ويساعد أوبر في ذلك ميزة Real-Time ID Check التي أطلقتها لأول مرة في عام 2016، حيث تطلب من السائقين التقاط صورة سيلفي في أوقات عشوائية – أثناء العمل – ويعمل التطبيق على مقارنتها بالصورة الموجودة في الملف الشخصي للتأكّد من هوية السائق، ويمكن استخدام هذه الميزة في معرفة ما إذا كان السائق يلتزم بمعايير السلامة الجديدة أم لا.

 

وجاء في بيان الشركة: «مع إعادة فتح البلدان، تركز أوبر على السلامة والمضي بحذر. ولكن في غضون ذلك، نواصل حثّ جميع الركّاب والسائقين على ارتداء أقنعة أو أغطية الوجه عند استخدام أوبر».

 

فيروس كورونا ضرب أوبر في مقتل

 

بسبب كورونا.. أوبر تجبر السائقين والركّاب على سياسة جديدة 1

تجدر الإشارة إلى أنّ انتشار جائحة فيروس كورونا الجديد وإصدار قرارات البقاء في المنزل من غالبية الحكومات حول العالم أضرّ أعمال أوبر بشدة، حتى أن الرئيس التنفيذي دارا خسروشاهي أخبر المستثمرين في مارس الماضي أن النمو في المدن الرئيسية انخفض بنسبة تصل إلى 70 في المائة، ومثال على إيقاف خدمات الشركة في بعض المناطق السعودية مؤخرًا وأيضًا إغلاق مكتبها في لوس أنجلوس، ولم يساعد نمو خدمة أوبر إيتس في التقليل من تأثير هذا الانخفاض.

 

وإن استمرت أوبر في هذه الخسائر الكبيرة قد تضطر إلى خفض نفقاتها عن طريق تسريح عدد كبير من الموظفين، وحسب تقرير الأنفورميشن، تنوي الشركة لخفض عدد الموظفين بنسبة 20 في المائة خلال الفترة القادمة.

قد يعجبك ايضا