بطارية هاتفك تساعد المواقع في تعقبك

مع انتشار الحديث حول الأجهزة المختلفة القادرة على تعقبك كان لويندوز 10 الحصة الأكبر في ذلك المجال، لكننا في هذا المقال لن نتحدث عن نظام تشغيل مايكروسوفت بل إننا سنوجه الأنظار إلى إحدى الطرق التي تستخدمها المواقع لتعقب الزائرين.

 

يشتكي العديد من مستخدمي الهواتف الذكية من عمر البطارية لكنه يبدو أن المواقع قادرة على تحديد هوية المستخدم من خلال النظر إلى مستويات البطارية على الهاتف وذلك حسب ما أوضحت صحيفة The Guardian، ويعتبر هذا الأمر قانونياً بشكل كامل ومن المفترض أن يحدث دون إعطاء المستخدم للموقع وصولاً إلى هذه المعلومات.

 

ولا تعتبر هذه الطريقة خطيرة كما تبدو إذ أن هناك شروطاً يجب أن تحقق قبل أن يتم تعقب المستخدم عبر المواقع، لكنها من الناحية الأخرى تعطي الفرصة للمواقع بالتعرف على هوية المستخدم من خلال مقاييس عمر البطارية.

 

وما يحدث تماماً هو أن المواقع تستطيع الوصول إلى حالة البطارية وعندما يكون مستوى الشحن منخفضاً يمكن للموقع الانتقال إلى وضع توفير الطاقة من خلال تعطيل بعض المزايا المستهلكة للطاقة، لكن هذه المواقع تتلقى أيضاً معلومات محددة حول بطارية الهاتف بما فيها المدة المتبقية قبل أن ينتهي الشحن ( بالثواني) وسعة البطارية المتبقية كنسبة مئوية، ووفقاً لباحثين من أربع شركات فرنسية وبلجيكية فإن هذه المعلومات يمكن استخدامها لتعقب المستخدمين عبر المواقع.

 

من الناحية الأخرى توجد مشكلة في هذه الطريقة إذ أن الأرقام التي تصل إلى المواقع والخاصة بحالة البطارية لا تتحدث إلا كل 30 ثانية مما يعني أنه يمكن تعقب المستخدم لمدة 30 ثانية فقط قبل أن تتغير هذه الأرقام.

 

وقد تسمح هذه الطريقة السهلة في تعقب المستخدمين للخدمات بإيجاد التشابه بين أنماط التصفح لشخص يستخدم نقاط الوصول الافتراضية VPN والتصفح الخاص في الوقت نفسه مع أنماط التصفح على هواتفهم إلى جانب تعقب المستخدمين الذين يقومون بشكل يدوي بإزالة "cookies" لإخفاء آثارهم.

 

ختاماً، يمكن للمستخدمين على بعض المنصات أن يحددوا السعة القصوى للبطارية مما يسمح بإنشاء مقياس نصف دائم لمقارنة الأجهزة.

قد يعجبك ايضا