بطاقات الرسوميات المستقلة من Intel تصل إلى الحواسيب المكتبية

طوال سنوات عديدة كانت Intel هي الشركة الكبرى في مجال صناعة معالجات الحواسيب رغم المنافسة، وفي السنوات الأخيرة باتت الشركة تصنع معالجاتها مع ميزة إضافية: معالج رسوميات مدمج يسمح للحواسيب بالعمل وأداء بعض المهام الأساسية دون الحاجة لاستخدام بطاقة رسوميات مستقلة كما تلك المنتجة من Nvidia وAMD، لكن يبدو أن طموحات Intel في المجال لم تكن محدودة هناك في الواقع، بل أنها تعمل منذ سنوات الآن على صنع بطاقات الرسوميات المستقلة الخاصة بها.

 

مؤخراً كشفت الشركة عن عدة بطاقات رسوميات مستقلة من صنعها، حيث بدأت بطاقات رسوميات Iris Xe Max بالوصول إلى اللابتوبات مع نهاية عام 2020 الماضي، والآن باتت بطاقات رسوميات Iris Xe متجهة نحو الحواسيب المكتبية كذلك، لكن وخلال الفترة الأولى على الأقل لن يكون الحصول على هذه البطاقات ممكناً للأفراد، بل ستباع للشركات المصنعة للحواسيب المبنية مسبقاً مثل Dell وHP وسواها.

 

اقرأ أيضاً: لماذا تصنع بطاقات الرسوميات من العديد من الشركات المختلفة

 

عموماً لا يمكن اعتبار بطاقات Iris Xe الجديدة من الفئة العليا حقاً، بل أنها مصممة لتشغل الحواسيب المكتبية الأرخص نسبياً وبالأخص في الشركات والاعمال التي تحتاج إلى أعداد كبيرة من الحواسيب الرخيصة نسبياً دون مواصفات مرتفعة حقاً. بالنتيجة تمتلك بطاقات الرسوميات المستقلة الجديدة 4GB من ذاكرة الرسوميات، و80 نواة ضمنها فقط، مما يعني أنها ربما تكون أقل أداء من بطاقات Iris Xe Max المخصصة للابتوبات حتى.

 

اقرأ أيضاً: من أين تجني شركة Intel عائداتها حقاً؟

 

عموماً بات من المعروف الآن أن Intel تعمل على بطاقات رسوميات أقوى من المتاحة حالياً، ويتوقع أن تبدأ بالوصول مع نهاية عام 2021 الجاري وتكون مناسبة للألعاب وأعمال المونتاج حتى، لكن لا يزال هناك شكوك حول كون هذه البطاقات ستتمكن من منافسة الفئات العليا من AMD وNvidia، حيث من الصعب تحقيق قفزة بهذا الحجم من الجيل الأول حتى لشركة عملاقة مثل Intel.