بطولات الألعاب الاحترافية تشهد ارتفاعًا كبيرًا في نسبة المشاهدة

تُعد صناعة الألعاب أحد الصناعات القليلة التي لم تتأثر سلبيًا من انتشار فيروس كورونا الجديد حول العالم، بل على العكس تمامًا، استطاعت العديد من الشركات العاملة في هذا القطاع تحقيق أرباحًا ونموًا هائلين بسبب بقاء المزيد من الناس داخل المنزل وبحثهم عن طُرق جديدة للترفيه، ومثال على ذلك شركة ريزر التي حققت نموًا هائلًا في المبيعات منذ بداية أزمة كورونا.

 

ويبدو أنّ بطولات الألعاب الاحترافية هي الأخرى من أكثر المستفيدين من بقاء الناس داخل المنزل، حيث شهدت ارتفاعًا هائلًا في نسب المُشاهدة، خاصةً في بطولات ألعاب League of Legends، وCS: GO، فقد حققت اللعبتان أرقامًا قياسية جديدة الأسبوع الماضي من حيث عدد المشاهدين.

 

ففي الموسم الحادي عشر من بطولة ESL Pro League الذي استمر من 16 مارس وحتى 12 أبريل، حققت البطولة أنجح أداء لها على مدار تاريخها من حيث عدد المشاهدات، حيث وصل عدد المشاهدين في نفس اللحظة إلى 489,120 مشاهد عبر كافة المنصات لبطولة CS: GO، كما ارتفع إجمالي ساعات المشاهدة بنسبة 113.2 في المائة مقارنةً بالعام الماضي، وبلغ متوسط الجمهور لكل دقيقة 164,494 مشاهد، في زيادة قدرها 215.5 في المائة مقارنة بالموسم العاشر.

 

وفي نفس الإطار، حطمت بطولة المنافسات الأوروبية للعبة League of Legends أعلى رقم قياسي لها من حيث المشاهدات في نفس اللحظة، حيث شارك 476,599 شخصًا في مشاهدة مباراة بين G2 Esports، وFnatic ضمن النهائيًات، وصرّحت اللجنة المنظمة للبطولة إن هذه المباراة هي الأكثر مشاهدة في تاريخ المسابقة. وفي الوقت نفسه ارتفع متوسط المشاهدات لكل دقيقة بنسبة 10 في المائة مقارنةً بالعام الماضي.

 

وحسب شركة التحليلات Esports Charts، شهدت مباراة البطولة في League of Legends Champions Korea رقمًا قياسيًا بلغ 1,074,561 مشاهد متزامن في الذروة، وفي أوروبا حقق نهائي بطولة LEC رقمًا قياسيًا أيضًا بلغ 807,033 مشاهد للنهائيات بين G2 وFnatic.

 

وصرّحت LEC إنّ المعجبين شاهدوا 10,662,283 ساعة من محتوى التصفيات، في زيادة تبلغ 71.35 في المائة مقارنةً بالعام الماضي.

 

تكشف هذه الأرقام الشهرة الواسعة التي وصلت إليها منافسات الرياضات الإلكترونية خلال أزمة كورونا، مع إلغاء غالبية المنافسات الرياضية التقليدية الأخرى، مثل كرة القدم، فأصبح أمام الناس الرياضات الإلكترونية كوسيلة للترفيه أثناء البقاء في المنزل.

قد يعجبك ايضا