بعد حظر بيعه في ألمانيا والصين، هل ستُحظر بعض هواتف أيفون في أمريكا؟

تشتعل تطورات القضايا الدائرة بين شركتي كوالكوم وأبل بشأن انتهاك براءات الاختراع والتي من بينها دعوى بقيمة مليار دولار تم رفعها من قبل شركة أبل بدعوى أن شروط ترخيص شركة تصنيع شرائح الهواتف المحمولة لم تكن عادلة.

 

قدمت شركة أبل دعوى قضائية ضد شركة كوالكوم قبل عامين ومن المقرر أن تبدأ المحاكمة الشهر المقبل، لكن قاضيًا في محكمة اتحادية أمريكية أصدر حكمًا أوليًا يفيد بأن كوالكوم تدين لشركة أبل بنحو  مليار دولار من التعويضات بشأن انتهاك براءات اختراع.

 

يتعلق التطوّر التدريجي الذي شهدناه أمس ببراءات الاختراع بين أبل وكوالكوم والتي تستمر لسنوات حتى الآن، وهناك شكاوى مقدمة إلى لجنة التجارة الدولية الأمريكية والتي سعت فيها إلى منع واردات أيفون المحلية.

 

اقرأ أيضًا >> أبل عليها دفع نحو 31 مليون دولار لانتهاكها براءات اختراع من كوالكوم

 

في قرار مبدأي بشأن إحدى الشكاوى التي نشرت بالأمس، وجد قاضي القانون الإداري أن شركة أبل قد انتهكت أحد براءات الاختراع لشركة كوالكوم وأوصى بحظر الاستيراد، وقد تطلب أبل مراجعة هذا القرار بعد ذلك.

 

لكن اليوم تغير القرار، وأقرت لجنة التجارة الدولية حكمًا قضائيًا لصالح شركة أبل والتي تفيد بأن أبل لم تنهتك أي براءات اختراع تخص شركة كوالكوم وأن ادعاءات شركة كوالكوم باطلة، وأن الشيء الوحيد الذي انتهكته كان بخصوص توفير الطاقة. كانت أبل تعتمد على رقاقات كوالكوم لكنها مؤخرًا باتت تستعين برقاقات انتل بعد اتهام كوالكوم بممارسات ترخيص غير عادلة.

 

اقرأ أيضًا >> كوالكوم رفضت تزويد آبل برقاقات مودم الآيفون في 2018

 

القرار الأخير قد يعرض هواتف أيفون وبالتالي شركة أبل إلى خطر كبير قد يصل إلى حظر مجموعة من هواتف أيفون الحديثة، ومن الجدير بالذكر أن كوالكوم قد حصلت على حظر جزئي لهواتف أيفون في ألمانيا والصين بناء على انتهاكها لبراءات الاختراع.

 

 

قد يعجبك ايضا