بعد كل الضجيج حوله، نظام Harmony OS مبني على Android وفق المطورين

قبل حوالي عام ونصف من الآن بدأت العقوبات الأمريكية التجارية ضد شركة هواوي الصينية التي تعد من أكبر مصنعي الهواتف الذكية في العالم اليوم، ومع أن المرحلة الأولى من العقوبات لم تحدث ضرراً كبيراً بعمل الشركة الأساسي، فقد كانت المشكلة الأكبر هي غياب خدمات جوجل عن هواتف الشركة العاملة بنظام أندرويد حينها. ومع أن المستخدمين في السوق الصينية لا يكترثون لخدمات جوجل المحظورة هناك أصلاً، فهي أساسية للمستخدمين في باقي المناطق حول العالم.

 

مع خسارتها الوصول إلى خدمات جوجل وتصعيب العمل على نظام أندرويد أيضاً، بدأت شركة هواوي بإكمال تطوير نظامها المستقل الذي يدعى HarmonyOS. ومع أن النظام عانى بعض المصاعب في البداية وبالأخص مع إعادة توجيهه يكون مركزاً على المنتجات الأخرى فقط دون الهواتف، يبدو أن الأمور لم تكن مبشرة أصلاً، فقد صدرت النسخة التجريبية الثانية من النظام مؤخراً، ووفق ما هو واضح فالنظام مطابق تماماً لنظام أندرويد من حيث طريقة عمله حسب ادعاءات المطورين على موقع XDA Developpers الشهير.

 

بدأ الأمر عندما اكتشف المطورون أن النظام يعطي رسائل خطأ مطابقة لما هو موجود على نظام أندرويد، حيث يقود محاولة تثبيت تطبيق أندرويد قديم إلى نفس الخطأ تماماً مما يشير إلى أن النظامين مترابطان، لكن ما أكد الأمر تماماً هو أن مطورين آخرين تمكنوا من الوصول إلى صلاحيات روت في النظام الجديد عبر أداة SuperUser المخصصة لنظام أندرويد، وهو ما يحسم كون النظام الجديد توزيعة مع بعض التعديلات عن أندرويد فقط وليس نظاماً مستقلاً.

 

أخيراً ولتأكيد الأمر بطريقة لا تترك مجالاً للشك، قام المطورون باستخدام أداة ADB للوصول إلى ملفات النظام الجديد، وعند تحليلها لاحظوا أنها تتضمن كامل إطار عمل أندرويد كما هو.

 

عموماً ومع أن النظام لا يزال مبنياً على أندرويد في الوقت الحالي، فهذا لا يعني أنه لن يكون مستقلاً أبداً، بل يبقى من المحتمل أن ينفصل تطوير النظام عن أندرويد ويصبح نظاماً متكاملاً مستقلاً، لكن حتى حدوث ذلك فالنسخ الحالية من النظام ليست سوى أندرويد معدل فقط.

قد يعجبك ايضا