تعاون بين بنك المشرق وComarch يثبت أهمية وجدوى تقنية ادارة الثروات من الأخيرة

كشف بنك المشرق (أحد أهم المؤسسات المالية في الإمارات العربية المتحدة) عن تعاون جديد مع شركة Comarch للبرمجيات المالية. حيث سيكون محور التعاون هو تطوير خدمات إدارة الثروات ووظيفة إعداد التقارير، وتحسين تجربة العملاء في بنك المشرق.

 

مع هذا التعاون، سيحصل المشرق بعد المرحلة الأولى من المشروع على خدمات أتمتة التقارير ومقترحات الاستثمار. حيث يتم جمع معلومات العملاء بشكل رقمي مركزي عبر المنصة التكنولوجية الشاملة. وبالنتيجة يتوفر لمدراء العلاقات وقت أطول وكفاءة تشغيلية أكبر. وبالطبع ستزداد إنتاجية مدراء العلاقات مما يسمح بتركيز خدمات إدارة ثروات العملاء أكثر.

 

بنك المشرق يتعاون مع Comarch لرقمنة إدارة الثروات وتحسين تجربة العملاء

 

تعد الشراكة بين بنك المشرق وشركة Comarch نقطة مهمة للغاية لكل من الجهتين في الواقع. حيث يعد بنك المشرق من أعرق بنوك المنطقة ويقدم خدماته منذ خمسة عقود وهو أول بنك يصدر بطاقات الخصم والائتمان ويقدم القروض الاستهلاكية ويركب أجهزة الصراف الآلي (ATM) في المنطقة. وبالمقابل تعمل شركة Comarch في الشرق الأوسط منذ عام 2004، وتدعم العديد من البنوك والمؤسسات المالية في المنطقة بحلول متقدمة لإدارة الثروات وتقديم الخدمات المصرفية بشكل رقمي والعديد من الخدمات الأخرى.

 

يقول السيد مفضل كاجيجي-رئيس المشرق الذهبي ونائب الرئيس التنفيذي لبنك المشرق- شارحاً فوائد التقنيات الجديدة للبنك وعملائه:

 

تمكننا شراكتنا مع Comarch من تزويد عملائنا بأفضل تقارير الاستثمارية. إذ يمثل تميز العميل أولوية قصوى في المشرق، ويُعَدُّ نشر الحلول الرقمية الأكثر ابتكاراً جزءاً لا يتجزأ من قدرة البنك على القيام بذلك. […] نحن على ثقة من أن هذه الشراكة ستكون مفيدة للغاية لعملائنا في قسم إدارة الثروات وستزودهم بأدوات ذات قيمة مضافة لدعم أهدافهم.

 

فيما يعلق السيد بشيميسلاف دزيمالا- نائب الرئيس التنفيذي للمبيعات العالمية، منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في Comarch- على الأمر:

 

يسعدنا أنه وبعد النجاحات في أوروبا، كان العميل الذي يرى قيمة حلول Comarch لإدارة الثروات ويختار Comarch لتنفيذ المشروع من الشرق الأوسط هذه المرة.