المنظم الأوروبي يقول إن طائرة بوينج 737 ماكس آمنة للتحليق.. لكن هل ستركبها؟

يبدو أنّ طائرة بوينج 737 ماكس ستعود للتحليق قريبًا بعدما قال أكبر منظم للطيران في أوروبا إنّها آمنة بما فيه الكفاية بعد عامين تقريبًا من إيقاف رحلاتها، وحسب التقارير يمكن أن تعود بوينج 747 ماكس للتحليق بحلول نهاية العام الجاري، على الرغم من أنّ ترقية السلامة التي تريد وكالة سلامة الطيران بالاتحاد الأوروبي أن تنفذها بوينج لن تكون جاهزة حتى عام 2022.

 

وتم إجراء عدّة رحلات تجريبية في الشهر الماضي وتقوم الوكالة الأوروبية بإجراء مراجعات المستندات النهائية.

 

وكانت الطائرة أوقفت عن الطيران في مارس من العام الماضي بعدما تسببت في حادثين راح ضحيتهما 346 شخصًا، وحاولت بوينج أن تُعيد الطائرة للعمل في منتصف 2020 لكنها لم تنجح في ذلك وتأمل حاليًا أن تنجح في ذلك بحلول نهاية العام.

 

اقرأ أيضًا » بوينغ 737 ماكس – الطائرة التي تسببت بأزمة عملاق الطيران الأمريكي

 

ويجدر بالذكر أنّ إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية هي الأخرى تقوم بمراجعة صلاحية طائرات 747 ماكس للطيران، لكنّها لم تقدّم تقديرًا واضحًا للوقت الذي قد تسمح فيه للطائرة بالتحليق فوق سماء الولايات المتحدة مجددًا.

 

وفي غضون ذلك تعمل بوينج على مستشعر صناعي قائم على البرمجيات سيكون جاهزًا في خلال فترة 20 : 24 شهرًا ومن المفترض أن يسهّل الأمر على الطيارين إذا تعطل أي من مستشعرات زاوية الهجوم أو كلاهما على متن الطائرة.

 

قد تود أيضًا الاطلاع على » لماذا فشلت طائرات Airbus A380 العملاقة؟ وهل انتهى عصر الطائرات الكبيرة؟

 

ويُعد مستشعر زاوية الهجوم السبب الرئيس في كلا الحادثين فعندما يشعر بأنّ الطائرة على وشك التوقف يقوم بتوجيه مقدمة الطائرة للأسفل، وبسبب مشاكل في البرمجيات كان يعتقد بأنّ الطائرة على وشك التوقف في كلا الحادثين وبالتالي يوجه مقدمة الطائرة للأسفل أثناء الإقلاع.

قد يعجبك ايضا