بيتكوين يواصل النزيف بعد قرار تويتر بحظر الدعاية له

واصلت عملة بيتكوين التراجع في قيمتها في الفترة الأخيرة، بعدما كانت قد اخترقت كافة الحواجز خلال عام 2017 الماضي، ووصلت إلى حدود الـ 20 ألف دولار.

 

 

وكشف تقرير حديث لمجلة، بلومبيرج يفيد بأن تراجع قيمة بيتكوين بنسبة وصلت إلى حدود الـ 8% قيمتها الإجمالية، لتصبح نحو 7929 دولاراً، جاء بعد الإعلان عن قرار شركة تويتر ضد العملات الرقمية الجديد.

 

 

وأعلنت تويتر اتخاذ نفس خطى شركتي فيس بوك وجوجل، وحظر إعلانات العملات الرقمية المشفرة مثل بيتكوين على منصتها الاجتماعية، في إطار حملة حماية المستهلك من أجل الحد من الاحتيال.

 

 

فكان هذا الحظر من الثلاث شركات يمثل ضاربة صارمة، لسوق العملات الرقمية المشفرة الناشئ، وللإعلانات التابعة له بما في ذلك، أسعار الصرف والتحويلات المالية.

 

 

وقال المتحدث باسم الشبكة الاجتماعية، من خلال بيان نشر عبر البريد الإلكتروني: “نحن ملتزمون بضمان سلامة مجتمع تويتر لذا تم تطبيق سياسة جديدة، من شأنها حظر جميع إعلانات العملات الرقمية الافتراضية بداية من بيتكوين حتى جميع الأنواع المختلفة.

 

 

وتنص السياسة الجديدة لدى فيس بوك وجوجل وتوتير على الحد من عمليات جمع لمبالغ كبيرة من المال عن طريق الاحتيال من المستخدمين، وإنفاق هذه الأموال على أنفسهم، كما جاء عبر الشركات الثلاث.

 

 

كما أضاف بيان تويتر، أنهم على علم ان هذا النوع من العملات مرتبط بالغش والخداع، وأنها تمنع حسابات العملات الرقمية مثل بيتكوين من التفاعل عبر شبكتها مع الاخرين بطريقة خادعة.

قد يعجبك ايضا