بيل غيتس يحدد لأولاده أوقاتا معيّنة في اليوم لاستخدام التكنولوجيا

0

لقد ذكر في أكثر من مرة الملياردير بيل غيتس الشهير مؤسس شركة مايكروسوفت والذي يعتبر من أعمدة العصر التكنولوجي تنبيهه لأولاده بعدم استخدام التكنولوجيا كثيرا لحد يصل الى الإدمان. اذ ذكر ان للانترنت والهواتف الذكية مزايا وفوائد عديدة كالإتصال بالأصدقاء والدراسة والبحث إلا ان الاكثار من الالتصاق بالاجهزة قد اثبت في دراسات عديدة انه قد يؤثر على ذكاء الطفل وقلة نشاطه الذهني والبدني.

 

كل اطفال بيل غيتس الثلاثة (أعمارهم الحالية ١٥، ١٨ و ٢١) ترعرعوا في منزل كان غير مسموح لهم فيه استخدام الهواتف الذكية لسن ١٤ سنة، وما زال استخدامه ممنوع عند طاولة الطعام.

 

لقد قامت العديد من الدراسات النفسية التي تؤكد وصول هذه المراحل من الادمان والاثر السلبي من الاستخدام المفرط للهواتف الذكية كما قام مفكرون عدة باصدار كتب تتحدث عن المشاكل التي تؤثر فيها التكنولوجيا على عقول اطفالنا وكيف تجعلهم اكثر غباءً، اذ قال مؤسس موقع نابستر شون باركر ان التكنولوجيا تغير علاقتك بالمجتمع وتسبب اضطراب في معدلات الانتاجية حتى اثنان من اهم المساهمين في شركة آبل اكدا على ان الشركة لا بد ان تعطي للاهل خيارات أكثر للسيطرة على ما يتم استعماله من اجهزتهم للأطفال.

 

هل يعلم مؤسسي التكنولوجيا معلومات تخفى علينا، ام ان استخدام الانترنت في عصرنا هذا قد جعلنا اكثر ترابطا على الشبكة العنكبوتية وأكثر عزلة في الحياة العادية، هل اصبح توافر المعلومة يعيق النمو الفكري والابداعي للاكتشاف والدراسة والبحث في العالم الحقيقي