بي أم دابليو تطور دراجة جديدة أكثر آمانا

بي أم دبليو، شركة ألمانية لصناعة السيارات والمحركات والدراجات النارية، وتمتلك شركتي رولز رويس وميني، تعد من أعلى المنافسين في قائمة شركات السيارات في العالم وتعـد من أكبر المنافسين للسيارات الألمانية الأخرى ذات الشعبية الكبيرة مثل مرسيدس وأوبيل وأودي وفولكس فاجن ومايباخ وسمارت.

 

كشفت شركة بي أم دابليو عن تطويرها للعديد من المركبات احتفالا بعيد تأسيسها رقم 100، ولكن كانت هناك إحدى المركبات التي لفتت الأنظار في الإعلان الأخير، الدراجة النارية التي ستغير مفهوم الجميع نحو الأمان، حيث تقول الشركة أن الدراجة الجديدة ذكية للغاية حيث أن السائقين لن يحتاجوا لارتداء الخوذة أو معدات الأمان، حيث أنها مصممة بنظام التوازن الذاتي الذي يحافظ على استقامة الدراجة، لذلك لاداعٍ للخوف من السقوط أو الإصابات.

 

ولاحظ المحللين أيضا عدم وجود لوحة العدادات في الدراجة، هذا لأنك لن تحتاج إليها حيث أن معظم المعلومات ستعرض على القناع الذكي، وتقول الشركة أن الدراجة الجديدة ستبلغ انبعاثاتها البخارية صفر تقريبا، وترجح التقارير أن هذه الدراجة ستكون دراجة كهربائية.

 

وأعلنت شركة بي أم دابليو أن الدراجة لن تصدر في وقت قريب، حيث أن ذلك يعكس التطور التكنولوجي الرهيب الذي تريد الشركة تحقيقه في هذه الدراجة، في حين أن نظام التوازن الذاتي سيمنع الدراجة من السقوط وسيمنع الأخطاء البشرية التي يرتكبها السائقون بأنفسهم، ولكن هذا النظام لن يحمي السائقين من العديد من الاصطدامات الخطيرة التي قد تتسبب بها السيارات والشاحنات، مما دفع المعلنين بترجيح نوع معين من الخوذ الجديدة للسائقين ولكنها لن تكون مرهقة كالتي يرتدونها هذه الأيام.

قد يعجبك ايضا