بي إم دبليو تفتتح مصنعها الثالث في الصين لتصنيع السيارات الكهربائية

افتتحت شركة بي ام دبليو رسميًا مصنعها الجديد الذي تبلغ تكلفته مليار دولار في الصين مع تركيز قوي على السيارات الكهربائية في الوقت الذي تحاول فيه منافسة تسلا و الشركات المحلية الأخرى.

 

مصنع ليديا في مدينة شنيانغ الشمالية الشرقية هو ثالث مصنع لشركة بي ام دبليو في الصين ولكنه أكبر استثمار منفرد لها في الصين وسيتم استخدام قدرة المصنع فقط لصنع السيارات الكهربائية بالإضافة إلى محركات الاحتراق التقليدية.

 

قال يوخن غولر ، الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة بي ام دبليو في الصين في إحدى الصحف: “يُظهر توسع بصمتنا الإنتاجية في الصين أننا نستعد لمزيد من النمو في أكبر سوق للسيارات الكهربائية في العالم ، ونحن واثقون من النجاح على المدى الطويل و نحن نعمل على تكثيف جهودنا في مجال التنقل الإلكتروني ، ونهدف إلى جعل أكثر من ربع مبيعاتنا في الصين تعمل بالكهرباء بحلول عام 2025.”

 

شاهد فيديو مشوق لصناعة السيارات في شركة تسلا

 

إن طريق الشركة للاستحواذ على حصة كبيرة في أكبر سوق للسيارات الكهربائية في العالم ليس معبدا بالورود حيث تهيمن على المبيعات شركة تسلا الأمريكية و الشركات المحلية مثل BYD المدعومة من وارن بافيت.

 

هذا المصنع سيرفع الطاقة الإنتاجية السنوية لشركة صناعة السيارات الألمانية في الصين إلى 830 ألف سيارة ومع ذلك فقد واجهت شركات صناعة السيارات في الصين ، التي كانت تعاني من مشكلات سلسلة التوريد العالمية  المزيد من التحديات في ثاني أكبر اقتصاد في العالم بعد عودة ظهور كورونا في الأشهر القليلة الماضية مما أدى إلى إغلاق المدن الكبرى  وعلى الأخص شنغهاي.

 

وقد تسبب هذا في مزيد من انقطاع الإمدادات ففي مقابلة نُشرت يوم الأربعاء ، قال الرئيس التنفيذي لشركة تسلا إن الأدوات المطلوبة لمصانع الشركة في أوستن وبرلين عالقة في الصين وأضاف أن المصنعين يخسران مليارات الدولارات في الوقت الحالي لأن مشكلات سلسلة التوريد تعرقل الإنتاج.