تجاهل المستثمرين لأسهم نيتيندو بسبب لعبة بوكيمون جو

ذاع صيت لعبة بوكيمون جو أكثر مما كان الأمر متوقعاً وبرغم ما كان سبباً في ارتفاع نسبة ومعدلات أسهم شركة نيتيندو وقيمتها إلا أنه كان سبب آخر في قلته أيضاً، فكيف ذلك؟! الأمر بسيط فقد تعرضت أسهم نيتيندو لضربة قوية مؤخراً وهي الأكبر في تاريخ الشركة منذ 25 عاماً تقريباً وذلك بعد التأكد من أن نيتيندو لم تكن وراء إطلاق لعبة بوكيمون جو.

 

تدارك المستثمرون هذا الخبر مؤخراً مما أدى إلى تراجع الأسهم بسبب ذلك، وقد أعلنت شركة نيتيندو في بيان لها بالبورصة أن تأثير الأرباح على شركة نيتيندو من لعبة بوكيمون جو سيكون محدوداً على الرغم من أعلى التطبيقات ربحاً إلى الآن.

 

تم تطوير بوكيمون جو من قبل شركة نيانتك وهذا ما تم نشره من قبل شركة نيتيندو في بيانها الصحفي مؤخراً وقد أكدت شركة نيتيندو أن شركة نياتك هي من لها جميع حقوق الملكية في بوكيمون جو وتحصل شركة نيتيندو فقط على نسبة 32% من أي فوائد من لعبة بوكيمون جو.

 

ونتيجة لذلك، فإن أسهم شركة نيتيندو قد انخفضت بنسبة 18% وذلك بما يعادل قيمة 6.5 بليون دولار في القيمة السوقية للشركة وهذه إشارة لأشياء كثيرة قادمة، ويتوقع ان تنخفض أسهم شركة نيتيندو اكثر من ذلك بعد هذه التصريحات الأخيرة.

 

أكدت شركة نيتيندو أن النجاح الهائل للعبة بوكيمون جو لن يؤثر عليها بشكل ملحوظ، وأنها لا تتوقع أي تغيير في أرباح الشركة التي عهدتها طيلة السنوات الماضية.

قد يعجبك ايضا