تعاون مايكروسوفت ومكافي بهدف القضاء على برامج الفدية

اجتمع عدد من شركات التكنولوجيا مؤخرًا بهدف القضاء على برامج الفدية تمامًا. وأطلقت الشركات على نفسها اسم “قوة محاربة برامج الفدية” وتتكون من 19 شركة تكنولوجية من ضمنها مايكروسوفت ومكافي، إلى جانب معهد الأمن والتكنولوجيا (IST) وفقًا لتقرير من زد نت.

 

وستعمل المجموعة على استكشاف طرقًا للحد بشكل كبير من التهديد الذي تشكله هجمات برامج الفدية، وتحديد الحلول التقنية وتطوير إطار عمل معياري لمكافحة الفيروسات لجميع الصناعات.

 

وأوضحت مدونة معهد الأمن والتكنولوجيا: “تتزايد حوادث برامج الفدية دون رادع، وقد أدت هذه الجريمة الإلكترونية المدمرة اقتصاديًا إلى عواقب مادية خطيرة”.

 

وأضافت المدونة أن العديد من المؤسسات مثل المستشفيات والمناطق التعليمية والحكومات تعرضت لاختراق برامج الفدية واحتجاز بياناتها كرهينة من قِبل جهات ضارة تسعى للحصول على المال.

 

وتتطلب مكافحة هذه البرامج تحالف جميع القطاعات لتكوين إطار عمل مشترك مع حلول قابلة للتنفيذ. ولهذا السبب تم تكوين قوة مكافحة برامج الفدية مع خطة للخروج بحلول سريعة في غضون شهرين إلى ثلاثة أشهر.


قد تود أيضًا قراءة:


القضاء على برامج الفدية مهمة صعبة بالفعل

 

على الرغم من أن برامج الفدية قد لا تكون أكثر أنواع الهجمات الإلكترونية التي تصيب الشركات بالضرر المالي، إلا أنّها نمت بشكل كبير وبارز مؤخرًا. وتمثل Foxconn و Kmart و Equinix عددًا قليلاً فقط من الشركات التي تعرضت لهجمات برامج الفدية عالية المستوى هذا العام.

 

وبالإضافة إلى وصول المهاجمين إلى المعلومات الحساسة للشركات في كثير من الأحيان، يمكن أن تتسبب هجمات برامج الفدية في حدوث اضطراب كبير، مما يؤدي إلى منع الشركات من الوصول إلى الأنظمة الأساسية.

 

وهذا لا يؤدي فقط إلى تكاليف مالية كبيرة – سواء تم دفع الفدية أو لا – بل يمكن أن يضر بسمعة الشركات أيضًا. وسيتم إطلاق موقع Ransomware Task Force الشهر المقبل عندما يُتوقع الإعلان عن تفاصيل العضوية والقيادة الكاملة.