تحديات اكبر للامن الالكتروني في عام 2014

أخبار سيئة لجميع الشركات ، الصغيرة منها و الكبيرة ، فقد أشارت جمعية ISACA ، جمعية خيرية غير هادفة للربح ، أشارت إلى أن الأمن الالكتروني  و تكنولوجيا المعلومات سوف تصبح أكثر تعقيداً في العام 2014 ، و بالتالي فعلى المتخصصين في مجال الأمن الإلكتروني العمل على إيجاد حلول جديدة لمواجهة التنامي المتسارع و الأكثر تعقيداً في مجال المعلومات و حماية خصوصية المعلومات .

و قد ذكر بهافيش بهجت ، المؤسس المدير التنفيذي لشركة EnCrisp ، و المؤسس المشارك لشركة Confident Governance ، ذكر أن وتيرة التغيير الهائل المتوقع حدوثها في مجال تكنولوجيا المعلومات سوف تنتج ضغطاً كبيراً جداً على المتخصصين في مجال تكنولوجيا المعلومات للعمل على توفير الأمن اللازم للبيانات التي يتم تداولها عبر الإنترنت  .

 

 

و وفقاً لتوقعات شركة ISACA فإن الشركات يجب عليها أن تستقبل عام 2014 متخذة التدابير التالية :-

 

 

1 ـ إعداد حماية مضاعفة : إذ يتوقع أن تزداد المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها أمن البيانات الخاصة بالشركات من خلال الإنترنت .

 

2 ـ تجزئة البيانات الكبيرة :  فالبيانات ذات الحجم الكبير تعتبر أكثر عرضة للمخاطر و يصعب توفير الحماية لها من البيانات ذات الحجم الصغير .

 

3 ـ الإستعانة بخبراء في الأمن الالكتروني و تحليل البيانات : حيث ستزداد الحاجة لإستعانة بخبراء أذكياء في مجال الأمن الالكتروني لتوفير حماية أكبر للبيانات .

 

4 ـ إعادة النظر في كيفية استعانة الشركة بخبراء أمن المعلومات : فالشركات التي سيكون لديها خبراء أكفاء في مجال تكنولولجيا المعلومات و الأمن الالكتروني سوف تتمكن من إدارة عملها على نحو أفضل خلال التزايد المستمر للمخاطر التي يمكن مواجهتها خلال التعامل إلكترونياً .

 

5 ـ تطوير خدمة الإنترنت : طبقا للأبحاث الأخيرة فإنه من المتوقع أن يكون هناك حوالي 50 مليار جهازاً متصلاً بالإنترنت بحلول العام 2020 . و بالتالي فعلى الشركات أن تبدأ بالعمل من الآن على تطوير خدمة الإنترنت ، و توفير حماية أكبر للبيانات .

قد يعجبك ايضا