تحديث أمني لنظام التشغيل IOS بعد استهداف الناشط أحمد منصور

أطلقت شركة أبل تحديثاً حاسماً اليوم لنظام التشغيل IOS  وذلك لسد ثغرة البرمجية الخبيثة التي تقوم بتثبيت ذاتها من خلال نقرة واحدة فقط، وذلك بعدما كشف التقرير المفصل عن استهداف الناشط الإماراتي أحمد منصور والذي استقبل نصاً ملوثاً ببرمجية خبيثة خلال رابط ويتضمن “أسرار جديدة عن تعذيب المواطنين في سجون الدولة” والذي كان ضحية لهذه الثغرة.

 

بدلاً من النقر على الرابط، قام منصور بإعادة إرسال الرسالة إلى مختبر الحقوق الرقمية في تورنتو، وتبين أن النص كان ملوثاُ ببرمجية خبيثة تسمح باختراق هواتف أيفون بنقرة واحدة فقط، ويطلق على هذه الثغرة الامنية إسم “بيجاسوس” والتي تسمح للمخترق بالاستيلاء والحصول على كافة البيانات الموجودة في جهاز أيفون الخاص بالضحية، ويمكنها اعتراض المكالمات وقوائم الاتصال والرسائل النصية وسرقتها.

 

تعاونت شركة سيتيزن لاب مع شركة لوك ىوت المعنية بالأمن الإلكتروني وذلك لتحليل هذه البرمجية واكتشاف أصولها، وقد تم إنشاء وتوزيع هذه البرمجية من قبل مجموعة تُدعى NSO والتي تقوم ببيع برمجيات التجسس للحكومات .

 

أكدت مجموعة NSO على إثر ذلك أن البرمجية الخبيثة قد تم تصميمها لمساعدة العالم في أن يكون أكثر أماناً من خلال توفير الحكومات للتقنيات التي تساعدهم في الكشف عن الإرهاب ومكافحته، والكشف أيضاً عن الصحفيين والنشطاء الذين يعيشون في ظل حكومة فاسدة وذلك لتعزيز الثقة قليلاً.

 

أطلقت شركة أبل تحديثاً لنظام التشغيل IOS 9.3.5  والذي يقوم بسد الثغرة الحالية، وتوصي شركة أبل جميع مستخدمي هواتف أيفون بضرورة التحديث لهذه النسخة، وذلك لتجنب الوقوع ضحية لمثل هذه العمليات والبرمجيات الضارة للكثير من المستخدمين.

 

 

قد يعجبك ايضا