تحديث ويندوز 10 الأخير سبب العديد من المشاكل لا يمكن التعامل معها

أرادت شركة مايكروسوفت تغيير الطريقة التي توفر بها التحديثات إلى مستهلكيها، لذلك، تماشيًا مع هذا النهج، أصدرت تحديث ويندوز 10 في نوفمبر 2019 الأصغر حجمًا والذي لا يحتوي إلا على تحسينات في الأداء.

 

اعتقد الكثيرون أن التحديث الأخير لن يرى نفس المصير الذي كان عليه في السابق، كما تعلم، فقد دفعت شركة مايكروسوفت العديد من تحديثات الميزات في الماضي لإصلاح مشكلات التوافق التي تخرق أجهزة الأشخاص.

 

اقرأ أيضًا >> كيفية التحويل من ويندوز إلى ماك بسهولة

 

لكن يبدو أن البصمة الدقيقة لتحديث نوفمبر لا يبدو وكأنها تساعد كثيرًا في هذه الحالة، فقد بدأ ظهور العديد من المشاكل والأخطاء المتعلقة بتحديث نوفمبر 2019.

 

أولًا، رأينا أن الشركة قد احتجزت تحديث ويندوز 10 الخاص بالعديد من الأجهزة التي تشغل مشغلات البلوتوث Realtek واقترحت على المستخدمين تحديث المشغلات الخاصة بهم أولًا.

 

اقرأ أيضًا >> حلول بسيطة لتسريع ويندوز 10 وحل مشكلة بطء الأداء

 

لم تساعد مشكلات التوافق أيضًا مستخدمي برامج مكافحة الفيروسات أفاست وAVG ونتيجة لذلك تم حظر تحديث نظام التشغيل ويندوز 10 وتم مطالبة المستخدمين المتأثرين بترقية تثبيتات أفاست وAVG إلى أحدث إصدار.

 

فرضت مايكروسوفت توافقات معينة على مشغلات الشبكات اللاسلكية من كوالكوم، وأوصت مايكروسوفت بتحديثها لأن المشغلات المتأثرة قد تؤدي إلى فقد اتصال واي فاي بعد التحديث إلى الإصدار الجديد.

 

آخر مشكلة واجهها مستخدمي ويندوز 10 هي شريط البحث المعطل في مستكشف الملفات وذلك للأجهزة التي تعمل على تحديث 19H2 وقد أبلغ العديد من المستخدمين أن شريط البحث يستغرق وقتًا كبيرًا عكس الطبيعي ليستجيب بعد النقر فوقه.

 

بعد هذه المشاكل التي تعرض لها بعض المستخدمين، قد يكون ذلك التحديث هو الأخير في سلسلة تحديثات مايكروسوفت الصغيرة، ونتمنى أن تعمل مايكروسوفت على حل هذه المشكلات في أسرع وقت ممكن.

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات