إطلاق أول تحديث أساسي لنظام ويندوز 10 في هذا العام، ما الميزات الجديدة؟

منذ إعلان شركة مايكروسوفت عن نظام ويندوز 10 عام 2015، كان من الواضح أن هذا الإصدار من النظام مختلف عن سابقيه بشدة في أمر أساسي: هذا ليس مجرد نسخة نظام انتقالية، بل أنه آخر نظام ويندوز سيتم إطلاقه. وبدلاً من الطريقة التقليدية التي كانت تعتمد على تطوير نسخ جديدة من نظام التشغيل كل بضعة أعوام (عامين إلى ثلاثة عادة)، سيتم تحديث نظام ويندوز 10 بشكل مستمر ومتواصل عبر تحديثات أمنية وصغيرة، والأهم ربما هو التحديثات الأساسية التي تأتي عادة مرتين كل عام.

 

حالياً بدأ تحديث نظام Windows 10 2004 بالوصول إلى الحواسيب حول العالم، وبعد انتظار طويل تم الكشف عن بعض من أهم ميزات التحديث الجديدة التي سنتناولها في هذا الموضوع.

 

ما الجديد في تحديث ويندوز 10 بإصدار 2004

 

هذه القائمة من الميزات الجديدة ليست شاملة، بل أنها الميزات التي نعرفها الآن للتحديث ومع الوقت من الممكن اكتشاف ميزات جديدة للتحديث بعد تثبيته على المزيد من الحواسيب حول العالم.

 

تحسينات على النظام الوهمي (Windows Sandbox)

 

منذ رقم إصدار 1903 أضاف نظام ويندوز 10 ميزة “Sandbox” التي تسمح للمستخدمين بإنشاء حاسوب وهمي ضمن النظام الأصلي لأغراض مختلفة، حيث أن هذا النظام الوهمي مفيد للعديد من الأمور مثل اختبار البرامج المشبوهة في بيئة آمنة، حيث أن انتشار برمجية خبيثة في النسخة الوهمية لا يشكل خطراً على النظام الأصلي، مما جعل الميزة مهمة للغاية للمستخدمين.

 

بالطبع فميزة إنشاء حاسوب أو نظام وهمي موجودة منذ زمن طويل بالاعتماد على برمجيات مثل Virtual Box أو VMWare Workstation أو سواها. لكن تضمين الميزة في النظام نفسه خطوة مفيدة للغاية، ومع أن ما كان معروضاً في النظام كان يفتقد لميزات هامة في السابق، فقد بات الأمر أفضل مع التحديث الجديد مع ميزات مضافة مثل:

 

  • دعم ملفات التخصيص التي تتيح تخصيص أجزاء من النظام مثل أداء معالجة الرسوميات بشكل أفضل.
  • دعم استخدام الميكروفون.
  • قابلية التحكم بمدخلات الصوت من ملفات التخصيص.
  • قابلية تفعيل خصائص “الوصول السهل” باستخدام اختصار من لوحة المفاتيح Alt + Shift + Print Screen.
  • التنقل بين وضع النافذة ووضع ملئ الشاشة عبر اختصار Alt + Ctrl + Break.

 

اقرأ أيضاً: ويندوز 10 يدعم أنظمة ملفات لينكس ومميزات أخرى قادمة في الطريق

دعم شبكات WIFI 6 ومعيار أمان WPA3

 

بات الإصدار الأحدث من النظام يدعم معايير الشبكات اللاسلكية الأخيرة مثل WIFI 6 وWPA3 التي تسمح بسرعات شبكة أعلى من السابق ومستويات أمان أعلى. لكن هذا الدعم مرتبط بكون العتاد الحاسوبي يدعم هذه الشبكات أصلاً، وكون جهاز بث الإنترنت (الراوتر) يدعمها ويستخدمها كذلك.

 

تحسينات على ميزة System Guard

 

تعد ميزة System Guard ميزة أمنية هامة تقوم بالتحقق من كون إقلاع النظام قد تم بالشكل المتوقع وباستخدام الملفات الموثوقة دون أي عبث من برمجيات خارجية (مثل الفيروسات والبرمجيات الخبيثة الأخرى). ومع التحديث الجديد تم تحسين الميزة بشكل أكبر وستقيس المزيد من القيم الممكنة لكشف التلاعب بإقلاع النظام. لكن هذه الميزة ستبقى محدودة بالحواسيب الحديقة مع عتاد يدعمها ولن تفيد الحواسيب القديمة حقاُ.

 

توسيع ميزة Windows Hello

 

لطالما كانت ميزة Windows Hello مفيدة للكثير من المستخدمين كونها تتيح الدخول إلى الحاسوب دون كلمة مرور سواء عبر طرق القفل البايومتري مثل البصمة أو التعرف على الوجوه أو طرق أخرى مثل رمز PIN. ومع تحديث ويندوز 10 الجديد سيتم توسيع الميزة لتصبح متاحة عند الإقلاع في الوضع الآمن (Safe Mode) كما أنها ستعمل عند تسجيل الدخول إلى حساب Microsoft ضمن الحاسوب.

 

خيار الاستعادة السحابية (Cloud Recovery)

 

عندما يعاني نظام ويندوز 10 من مشكلة كبرى أو خطأ لا يمكن تجاوزه، عادة ما يكون هناك خيار لإجراء استعادة للنظام حيث يتم إعادة تثبيت نظام ويندوز من الملفات الموجودة مسبقاً في الحاسوب، لكن الآن تم توسيع الأمر ليمكن استعادة النظام بالاعتماد على الملفت المتاحة عبر خوادم مايكروسوفت. بالطبع لن تفيد هذه الميزة سوى المستخدمين ذو اتصالات الإنترنت عالية السرعة، لكنها ميزة مفيدة وهامة دون شك.

 

ميزات أمنية أخرى

 

كما هو متوقع يتضمن التحديث العديد من التحديثات الأمنية وسد الثغرات وحل المشاكل السابقة، كما تم تحسين ميزة “Secure-Core” وتوسيعها لتشمل المزيد من العتاد المتاح اليوم، وتم كذلك توسيع دعم مفاتيح FIDO2 الأمني ضمن النظام.

 

هل عليك تحديث ويندوز 10 إلى إصدار 2004 الآن؟

 

كما أي نظام أو منتج برمجي آخر، دائماً ما تحمل التحديثات معها بعض الأخطار التي تتراوح من مشاكل صغيرة في الأداء والميزات، وقد تصل حتى فشل الإقلاع ربما في بعض الحالات. ومع كون التحديثات الأخيرة للنظام شهدت مشاكل أكثر من المعتاد، فالخيار الأفضل الآن هو تأجيل التحديث لبعض الوقت (بضعة أسابيع ربما) حتى تظهر المشاكل إن كانت موجودة، وبحيث يكون الأمر آمناً قدر الإمكان.

 

بالطبع يمكنك تجربة التحديث منذ الآن، لكن كما أي تحديث آخر تذكر أخذ نسخة احتياطية من ملفاتك ومعلوماتك الهامة قبل التحديث لتجنب أي فقد لها في حال كان هناك مشكلة كبرى مع حاسوبك مثلاً، إذ أن تحديث النظام لمئات ملايين الحواسيب ذات العتاد المتنوع للغاية تحمل معها احتمال مشاكل أكبر، وهنا من الضروري أن تحمي ملفاتك الهامة قبل كل شيء تحسباً للأسوأ.

قد يعجبك ايضا