الحكومة البريطانية تحقق باستحواذ Nvidia على شركة ARM

قبل بضعة أشهر تم الإعلان عن واحدة من أكبر الصفقات في العالم التقني، والصفقة الأكبر في تاريخ صناعة الشرائح الإلكترونية: استحواذ شركة Nvidia المختصة بإنتاج بطاقات الرسوميات ومعالجات الخوادم على شركة ARM البريطانية التي تختص بتصميم نوى المعالجات وبالأخص تلك الموجودة في الهواتف الذكية مقابل 40 مليار دولار أمريكي.

 

مع أن الصفقة قد مرت عبر إدارة كل من Nvidia وARM دون مشاكل، فقد جذب الأمر اهتمام الكثير من المهتمين بالمجال التقني حول العالم، حيث أن المالكين السابقين لشركة ARM هم شركة SoftBank الاستثمارية التي استحوذت عليها مقابل 32 مليار دولار أمريكي قبل سنوات، وعلى عكس Nvidia لم تكن ملكية SoftBank لـ ARM مثيرة للجدل لأنها لا تمتلك أية منافسين يعتمدون على تصاميم ARM كما هو الحال لدى Nvidia.

 

حالياً تستخدم جميع الشركات التي تصنع معالجات الهواتف الذكية مثل Apple وSamsung وQualcomm وسواها تصاميم ARM، كما أن تصاميمها مستخدمة بشكل متزايد في معالجات الحواسيب (مثل معالجات M1 الجديدة من Apple) مما يضع هيمنة Nvidia على الشركة محط الكثير من الشكوك على الرغم من تعهدات الشركات المتكررة على أنها ستحافظ على حيادية ARM ولن تتدخل في عمليات بيعها للتصاميم.

 

اقرأ أيضاً: تعرف على ARM الشركة التي تصمم نوى معالج هاتفك الذكي وربما لم تسمع عنها

 

عموماً يبدو أن المشرعين البريطانيين (الذين يمتلكون القدرة على إيقاف الصفقة في الواقع) غير واثقين تماماً من تعهدات Nvidia، لذا فقد بدأوا تحقيقاً بشأن عملية الاستحواذ وإمكانية كونها قد تقود إلى الاحتكار أو الممارسات المعادية للمنافسة. ومع أن هذه التحقيقات غير محسومة النتيجة والأرجح أنها ستترك الصفقة تمر كما هي، فهي تبقى مصدر قلق لشركة Nvidia التي تلقت دفعة كبيرة للأمام من الاستحواذ مع تخمينات بكونها ستلعب دوراً أكبر في سوق الهواتف ربما وتعيد إحياء معالجات Tegra.

قد يعجبك ايضا