ترامب يُهدد تيك توك بالإيقاف إن لم يجد مُشتري أميركي قريبًا

منذ فترة وهناك شد وجذب بين الإدارة الأميركية وتطبيق تيك توك الشهير، وأخرها تهديدات الرئيس الأميركي بحظر التطبيق داخل الولايات المتحدة بدعوى خطورته على الأمن القومي الأميركي.

 

ورغم أنّ إدارة شركة ByteDance الصينية – المطورة للتطبيق – نفت مزاعم خطورة التطبيق على بيانات المستخدمين الأميركيين في أكثر من مناسبة، إلّا أنّها رضخت مؤخرًا للتهديدات الأميركية وقررت بيع أعمالها داخل الولايات المتحدة لشركة أميركية.

 

وهنا دخلت شركة مايكروسوفت على الخط لتكون المسؤولة عن الاستحواذ على أعمال تيك توك في البلاد، قبل أن تتوقف الصفقة بسبب تهديدات ترامب المستمرة بحظر تيك توك، ثم عادت الشركة لفتح باب المفاوضات.

 

من جانبه، استمر الرئيس ترامب في تهديداته للتطبيق وهذه المرة أكّد على أنّه سيوقف عمل تيك توك في أميركا إن لم تستطع الشركة المالكة التوصّل إلى اتفاق مع شركة أميركية قبل الخامس عشر من سبتمبر القادم.

 

وأثار ترامب الجدل عندما صرّح بأنّ جزء كبير من قيمة الصفقة يجب أن يذهب إلى الخزانة الأميركية وكأنّها إتاوة على الشركة الصينية قائلًا “أعتقد أنّ الولايات المتحدة ستحصل على الكثير من المال”.

 

وإن لم تتوصل مايكروسوفت إلى اتفاق مع ByteDance خلال الفترة القادمة ونفّذ ترامب تهديده بحظر استخدام تويتر على الأميركيين، ستكون هذه المرة الأولى التي تقوم فيها الإدارة الأميركية بخطوة كهذه ضد خدمة لم يثبت ضررها على المستخدمين.

قد يعجبك ايضا