دونالد ترامب يخطط لإطلاق شبكة اجتماعية جديدة

نعلم جميعًا ما حدث لحسابات الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب عبر أكثر من شبكة اجتماعية إثر الأحداث المؤسفة قرب انتهاء ولايته، ويبدو أنه يرغب في التواصل مع معجبيه داخل أميركا مجددًا بعدما حظرت حسابه جميع الشبكات الاجتماعية تقريبًا.

 

وفقًا لتقرير من فوكس نيوز، فإن الرئيس الأميركي يخطط لإطلاق شبكة اجتماعية جديدة في الشهور القليلة القادمة، بناءً على تصريحات أحد مستشاريه.

 

حيث قال جيسون ميللر – كبير مستشاري إدارة ترامب الأسبق – لقناة فوكس نيوز أن ترامب سيعود إلى وسائل التواصل الاجتماعي في غضون شهرين أو ثلاثة على الأرجح من خلال برنامجه الخاص. وأضاف ميللر أن منصة ترامب ستجذب عشرات الملايين من المستخدمين الجدد وتعيد تعريف الشبكات الاجتماعية بالكامل.

 

وصرّح كبير مستشاري الرئيس السابق:

 

“هذا شيء أعتقد أنه سيكون أهم عنصر في وسائل التواصل الاجتماعي. سيعيد [البرنامج] تعريف اللعبة بالكامل وسينتظر الجميع ويتفرجون ليروا ما يفعله الرئيس ترامب، لكنه سيكون منصته الخاصة”.

 

وكانت أشهر الشبكات الاجتماعية اتخذت قرارًا جماعيًا بحظر ترامب في يناير الماضي، حيث منعته كلًا من تويتر وفيسبوك من النشر بعدما اقتحم أنصاره مبنى الكابيتول الأميركي، مما أثار أعمال عنف ووقف عملية التصديق على انتخاب الرئيس جو بايدن. واتخذ سناب شات قرار مشابه وأغلق حساب ترامب، وكذلك تويتش.

 

وجاءت هذه الإجراءات وسط مطالبات كثيرة من المحللين لشبكات التواصل الاجتماعي للتعامل مع الاستخدام المسيء من دونالد ترامب، خصوصًا نشر المعلومات المضللة والتحريض على العنف.

 

وقبل إعلان الحظر، نشر ترامب عدة رسائل على تويتر وفيسبوك تضمنت مزاعم لا أساس لها بشأن تزوير الانتخابات. وتمت إزالة مقطع فيديو لترامب يكرر هذه الادعاءات من كلا المنصتين خشية أن يساهم في المزيد من العنف.

 

قد تود أيضًا قراءة: كيف تكتب بايو تويتر احترافي مع الأمثلة؟

 

أربع سنوات عجاف

 

خلال السنوات الأربع التي قضاها كرئيس، كان ترامب ينشر الكثير من التغريدات الاستفزازية، ويعتقد البعض أنّه أعاد تعريف السياسة من خلال استخدام تويتر لتجاوز القنوات الرسمية ووسائل الإعلام التقليدية.

 

ورغم المحتوى المخالف، لم يقم تويتر – أو غيره من الشبكات الاجتماعية – باتخاذ أي إجراء ضد حساب الرئيس الأميركي، رغم انتهاكها قواعده أحيانًا، بحجة أنّها في المصلحة العامة.

 

ثم في أواخر أيام ترامب في الرئاسة، بدأ تويتر في حجب تغريداته التي تحتوي على معلومات خاطئة عن الانتخابات وفيروس كورونا عبر وضع علامة تحذير تتضمن رابط لمزيد من المعلومات. وإذا رغب المستخدم في التحقق من المعلومات المنشورة يمكنه النقر على الرابط.

 

وقال المدير المالي لشركة تويتر “نيد سيغال” في الشهر الماضي، أن حظر ترامب سيظل ساريًا حتى لو ترشح للمنصب مرة أخرى. ويجدر بالذكر أن بعض التقارير أشارت إلى انخفاض انتشار المعلومات المضللة بعد حظر تويتر حساب ترامب.