ترامب يؤكد وجود هجوم إلكتروني أميركي ضد جهات روسية

عادةً ما تكون الولايات المتحدة الأميركية كتومة بشأن الهجمات الإلكترونية التي تقوم بها ضد البلدان الأخرى، وخاصةً روسيا، لكن الإدارة الأميركية أفصحت مؤخرًا عن واحد من تلك الهجمات السيبرانية.

 

ففي لقاء مع صحيفة الواشنطن بوست أكّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب موافقته على هجوم إلكتروني يستهدف Internet Research Agency، وهو الفريق الروسي الذي تم اتهامه بالتدخل في الانتخابات الأميركية عام 2016.

 

وكشف ترامب أنّ الهجوم الإلكتروني بدأ في يوم انتخابات التجديد النصفي الأميركية في عام 2018 واستمر لعدّة أيام، وأكّد على أنّ الهجوم كان فعّالا بقوله “انظروا، لقد أوقفنا روسيا” في حديثه مع الصحيفة العريقة.

 

وإلى جانب الكشف عن الهجوم الجديد، أطلق دونالد ترامب مزاعم بشأن الرئيس السابق باراك أوباما، وأنّه لم يقل أي شيء بخصوص التدّخل الروسي أثناء انتخابات عام 2016.

 

لكن هذه المزاعم كاذبة تمامًا، فقد انتقد أوباما التدخل الروسي علانية في أكتوبر 2016، لاستهدافها الديمقراطيين، وفرض عقوبات على روسيا في ديسمبر من نفس العام.

 

كما ظهرت تقارير لاحقة تفيد بأنّ أوباما أطلق عملية سيبرانية سرية في أغسطس من عام 2016، بعدما عرف بمحاولات الروس لاختراق نظام الانتخابات الأميركية.

 

وبحسب ما ورد في الصحيفة، فإن الهدف من الهجوم الأميركي على روسيا في عام 2018 هو عرقلة أعمال التشكيك في شرعية نتائج منتصف المدة، والتي شهدت استعادة الديمقراطيين السيطرة على مجلس النواب.


اقرأ أيضًا » من الألف إلى الياء: كل ما يجب معرفته عن فضيحة فيسبوك


ويُعد الاعتراف بهذا الهجوم بمثابة تغيير في لهجة ترامب الذي طالما دافع عن روسيا واعتبرها حليفًا للولايات المتحدة، حيث قال في وقت سابق أنّ روسيا أوقفت الهجمات السيبرانية ضد الولايات المتحدة، ودعم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في رفضه للاتهامات الأميركية بالتدخل في انتخابات 2016، رغم وجود أدلة قاطعة بهذا التدخل.

 

من جانبها، لم ترد روسيا حتى الآن على تصريحات ترامب الأخيرة، لكن لا يوجد احتمال ولو ضئيل حتى أن تعترف بنشاطات فريق Internet Research Agency المدعوم من الحكومة الروسية.

 

ومع اقتراب الانتخابات الأميركية لعام 2020، حوّلت وكالات المخابرات الأميركية وعمالقة الإنترنت الكثير من اهتمامها إلى الأنشطة الروسية المحتملة للتأثير على نتيجة الانتخابات.

قد يعجبك ايضا