ترامب يتهم جوجل بحجب نتائج البحث الإيجابية حوله

يبدو أن الانحياز نحو اليسار بين الشركات التقنية أصبح موضوعاً مهماً بالنسبة للمحافظين، وقد صعّد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هذه المزاعم اليوم.

 

فقد أوضح ترامب أن الأمر لا يقتصر فقط على ميل الشركات التقنية لكتم أصوات اليمين بل إن جوجل عدلت نتائج البحث لكي تظهر المعلومات والتقارير السلبية حوله، وأضاف ترامب أيضاً أن هذه المشكلة خطيرة وسيتم التعامل معها بجدية.

 

وفي تصريح صحفي نفت جوجل اتهامات الرئيس الأمريكي موضحة أنها لا تقوم بالانحياز في نتائج بحثها لأي فكرة أو أيديولوجيا سياسية محددة، ويتابع البيت الأبيض مزاعم ترامب عن قرب، وفي تغريداته صباح اليوم كتب ترامب إحصائية مريبة، فقد أوضح أن 96% من نتائج البحث الخاصة ب “أخبار ترامب” جاءت من وسائل إعلام يسارية.

 

لكن كما هو الحال بالنسبة لتغريدات ترامب فإن هناك الكثير من النقاط المهمة، ففي البداية من المعروف عن الرئيس الأمريكي أنه يعطي وعوداً لا ينفذها، مما يعني أنه من غير الواضح حتى الآن ماذا يعني بقوله أنه سيتعامل مع المشكلة بجدية.

 

إضافة لذلك، من الصعب تحليل فكرة الانحياز في لوغاريتمات جوجل ، حيث أن الأخيرة تستخدم عدداً من الإجراءات لتحقيق التوازن في ترتيب النتائج، كما أن النتائج وترتيبها يختلف من سوق لأخرى مما يجعل التحليل الحيادي والمنطقي صعباً (خصوصاً عندما يكون مبنياً على عدد قليل من نتائج البحث).

قد يعجبك ايضا