ترتيب المنشورات زمنياً سيعود أخيراً إلى فيس بوك

عندما بدأت منصة فيس بوك وطوال فترة نجاحها الأولية كانت الشركة تتبع أسلوباً مبسطاً إلى حد بعيد للمنشورات التي تظهر لدى المستخدمين على الصفحة الرئيسية، حيث كانت ترتب حسب وقت نشرها بالدرجة الأولى كما هو متوقع عادة. لكن في عام 2011 قررت الشركة هجر الطريقة التقليدية لصالح أسلوب مختلف تماماً من العرض: الخط الزمني.

 

حيث أن أسلوب العرض الجديد يرتب المنشورات حسب أهميتها من منظور خوارزميات مخصصة، لذا من الممكن ألا تشاهد منشورات الكثير من الصفحات والأشخاص الذين تتابعهم، لكن تظهر لديك منشورات من صفحات لم تشترك بها على الإطلاق لأن الخوارزميات رشحتها لك. واليوم بعد قرابة 10 أعوام من التغيير على طريقة العرض لا يزال الكثير من المستخدمين يكرهون فكرة الخوارزميات المخصصة ويريدون العودة إلى الشكل السابق لترتيب المنشورات.

 

لحسن الحظ يبدو أن الخيار للعرض الزمني للمنشورات عائد قريباً، حيث كشف نائب رئيس الشركة في مقابلة جديدة أن واجهة الموقع ستخضع لتغيير هام في ترتيبها وستسمح للمستخدمين بالاختيار والتنقل بين 3 أنماط: الخط الزمني المبني على الخوارزميات كما الآن، أو الترتيب الزمني للمنشورات كما الأسلوب القديم، أو ترتيب مخصص يتضمن قائمة مفضلة من الحسابات والأصدقاء والصفحات والمجموعات التي يختارها ويخصصها المستخدم كما يريد.

 

بالإضافة إلى هذه الحرية الجديدة في تحديد شكل الصفحة الرئيسية، فقد صرح نائب رئيس فيس بوك عن تقديم ميزات جديدة بما يخص التعليقات ستسمح بتحكم أكبر بمن يمكنه التعليق على المنشورات الشخصية للمستخدمين.

 


مواضيع قد تهمك:


 

بالطبع فهذه الإجراءات الجديدة ليست عن طيب خاطر، وبالأخص تغيير ترتيب الصفحة الرئيسية الذي يضر بقدرة فيس بوك على حد الوصول للصفحات الكبيرة سواء لأغراض سياسية وفكرية أو لدفع المنصات الكبرى لدفع المال مقابل الوصول للمتابعين. بل أن السبب المرجح للتغييرات هو التحقيقات العديدة حول المنصة وكون خوارزمياتها تدفع المستخدمين أكثر وأكثر نحو إيديولوجيات متطرفة، لذا فمن السهل تجنب هذه الانتقادات بالسماح بالطريقة التقليدية لعرض المنشورات ولو أنها ستضر ولو جزئياً بأرباح فيس بوك.