تسلا تتهم موظف سابق بسرقة أسرار الشركة

كشفت تقارير آخر الأسبوع الماضي عن قيام شركة السيارات الكهربائية الشهيرة “تسلا” برفع دعوى قضائية على أحد موظفيها السابقين بسبب سرقته برامج سرية خاصة بالشركة الأميركية.

 

وتقول الشركة أنّ مهندس البرمجيات “أليكس خاتيلوف” سرق ملفات من شبكة تسلا الداخلية تتعلق ببرنامج Warp Drive الذي تستخدمه الشركة في أتمتة العديد من العمليات التجارية الخاصة بها. وتزعم تسلا أن أليكس نقل الملفات إلى حسابه الشخصي على دروب بوكس، وأنّه كان واحدًا من عدد قليل من موظفيها الذين يملكون وصول إلى هذه الملفات.

 

وحسب ما يظهر من الدعوى القضائية، فعند سؤال أليكس خاتيلوف حول نقل الملفات إلى حساب دروب بوكس الخاص به، أخبر المحققين الذين واجهوه بأنّه نسى! وصرّح لاحقًا إلى صحيفة نيويورك تايمز أنّه نقل الملفات عن غير قصد إلى دروب بوكس، ولم يكن على علم بأن تسلا رفعت دعوى قضائية ضده حتى اتصلت به الصحيفة.

 

اقرأ أيضًا: أفضل السيارات الكهربائية مبيعاً في العالم

 

وليست هذه المرة الأولى التي تعمل فيها تسلا على رفع دعوى قضائية لحماية بياناتها الخاصة. ففي ديسمبر مثلًا، عقدت الشركة تسوية مع فني العمليات السابق “مارتن تريب” والذي اعترف بتسريب معلومات سرية إلى أحد المراسلين.

 

وفي عام 2019، رفعت تسلا دعوى قضائية ضد شركة Zoox الناشئة المتخصصة في تقنيات القيادة الذاتية، تتهم فيها أربعة من موظفيها – عملوا سابقًا في تسلا – بسرقة مستندات سرية. وتمت تسوية هذه القضية في أبريل الماضي، مع اعتراف Zoox أن بعض موظفيها الجدد من تسلا كانوا بحوزتهم وثائق من تسلا.

 

وليس هذا فحسب، فالقضية التي رفعتها تسلا ضد Guangzhi Cao لا تزال مستمرة، مع اتهامات بسرقة وثائق متعلقة بنظام القيادة الذاتية “Autopilot” الخاص الشركة الأميركية.