من المنتصر بعد تسوية النزاع بين أبل وسامسونج في المحاكم؟

استقرت شركة أبل وشركة سامسونج للإلكترونيات يوم الأربعاء الماضي على تسوية النزاع بين أبل وسامسونج في المحاكم بعد صراح لسبع سنوات حول براءات الاختراع والتي تتهم فيها أبل شركة سامسونج بانتهاكها لبراءات الاختراع الخاصة بتصميم هواتف أيفون وذلك عن طريق النسخ.

 

منحت لجنة التحكيم الأمريكية مبلغ 539 مليون دولار لشركة أبل بعد أن دفعت شركة سامسونج لشركة أبل مبلغ 399 مليون دولار للتعوريض عن انتهاك براءات الاختراع وبهذا تحتاج أبل إلى سداد دفعة إضافية بقيمة 140 مليون دولار تقريبًا إذا تم تأييد الحكم نهائيًا.

 

امتنع المتحدث بإسم شركة أبل عن التعليق على شروط التسوية الخاصة بالشركة ولكنه قال أن شركة أبل تهتم بشدة ببالتصميم وان القضية لم تكن قضية أموال وإنما كانت ردًا لاعتبار أكثر من ذلك، وامتنع المتحدث بإسم شركة سامسونج عن التعليق.

 

تتنافس شركتي أبل وسامسونج على لقب أكبر شركات تصنيع الهواتف الذكية في العالم ومن غير المرجح أن يكون لمعدلات النمو في الدولارات تأثيرًا على حجم الشركة ولكن القضية دائمًا ما تتعلق برد الاعتبار حول براءات الاختراع وقدرة الشركات على الابتكار.

 

بعد خسارتها في المحكمة، ناشدت شركة سامسونج المحكمة العليا في الولايات المتحدة في ديسمبر عام 2016 ألا تقوم بتسليم كامل الأرباح من التصاميم المسروقة إذا كانت تلك التصاميم تغطي أجزاء معينة فقط من منتج ما ولكنها لا تغطي الجزء بكامله، وأيدت المحكمة بالإجماع حجة سامسونج.

 

دعت هذه التسوية إلى دفع شركة سامسونج لمبالغ أكثر إضافية لصالح شركة أبل، لا يوجد فائز واضح في أمر تسوية النزاع بين أبل وسامسونج في المحاكم ولكن لعل الشركات تسلك مسالك جيدة بعد ذلك.

 

 

 

قد يعجبك ايضا