18 مليون دولار لتسوية قضية إيقاف تطبيق FaceTime في هواتف iPhone القديمة

بعد معركة قضائية استمرت منذ عام 2017، وافقت شركة Apple على تسوية دعوى قضائية متعلقة بإيقاف تطبيق FaceTime على هواتف iPhone والأجهزة الأخرى العاملة بنظام iOS 6 وبالتالي دفع 18 مليون دولار من التعويضات. حيث انطلقت القضية كدعوى جماعية ضد الشركة، وتضمنت الكثير من الجدل حول مبررات Apple لإيقاف الخدمة وحول الضرر المفترض على مستخدمي هواتف iPhone 4 وiPhone 4S الذين خسروا الوصول لخدمة الاتصال المحبوبة.

 

للتوضيح، فقد بدأت خدمة FaceTime لمحادثات الصوت والفيديو مع طريقتي تواصل: إما بشكل مباشر (Peer-to-Peer) أو عبر خوادم من طرف ثالث. لكن تقنية P2P التي كانت تستخدمها الشركة كانت محط خلافات على براءات اختراع وملكية فكرية مع شركة VirnetX، مما جعل الشركة تتخلى عن اتصالات P2P وتنتقل لاستخدام خوادم مخصصة للأمر، حيث قامت الشركة باستخدام خوادم شركة Akamai للميزة المجانية، مما كان يكلفها الكثير لإبقائها فعالة.

 

لاحقاً طورت شركة Apple إصدارها الخاص من تقنية P2P وقامت بتضمينها مع إصدار FaceTime الذي يأتي مع نظام iOS 7، وبينما بقيت الإصدارات الأقدم فعالة لفترة من الزمن، فقد أوقفت لاحقاً بغرض تقليل المصاريف وإلغاء الاعتماد على خوادم Akamai، وبالتالي بات مالكو هواتف iPhone 4 وiPhone 4S مرغمين على الترقية إلى نظام iOS 7 للحصول على الخدمة مجدداً.

 

لا توجد الكثير من المعلومات عن الأسس القانونية التي استندت إليها القضية، لكنها حصلت على تسوية صغيرة نسبياً بالنسبة لشركة بحجم Apple، حيث سيكون مبلغ التسوية هو 18 مليون دولار أمريكي، سيذهب شطر كبير منها للمحامين والتكاليف الأخرى، وبالمحصلة سيكون التعويض للمستخدمين المشمولين بالقضية هو 3 دولارات أمريكية فقط لكل مستخدم.

 

بالطبع فهذه القضية ضد الشركة ليست فريدة من نوعها حقاً، حيث عادة ما يكون هناك بضعة قضايا فعالة ضد Apple في أي وقت ممكن، كما أن الشركة كانت قد سوت قضية أخرى متعلقة بالإبطاء المتعمد لهواتف iPhone القديمة عبر تحديثات النظام، وذلك بتسوية تقدر بحوالي 500 مليون دولار أمريكي، مما يجعل هذه التسوية صغيرة للغاية في الواقع.

قد يعجبك ايضا