تغريدة واحدة ساهمت في تأسيس اوبر

كما هو واضح في الصورة فهذه هي التغريدة التي نشرها Travis kalanick في شهر كانون الثاني/يناير من عام 2010 وقد جاء رد Ryan Graves بعد ثلاثة دقائق حيث وصلت قيمة هذه التغريدة إلى أكثر من مليار دولار.

 

وقد كان كانون الثاني/يناير من عام 2010 الشهر الذي كان فيه Travis يقوم بإجراء اختبار ل 3 سيارات في نيويورك من أجل تطبيق على الهواتف المحمولة قام هو وصديق Garret Camp بتصميمه، وقد قررا حينها أن الوقت قد حان لتأسيس شركة خاصة بهذا التطبيق وقد لجأ Travis حينها إلى موقعي Craiglist وتويتر من أجل البحث عن مدير عام للشركة.

 

وقد جاء رد Ryan نظراً لأنه يتطلع لشيء جديد وقد امتلك بعض الخبرة سابقاً وعمل لصالح شركة Foursqare بشكل مجاني لفترة معينة وقد كان جاهزاً لفرصة جديدة واستغل هذه الفرصة وقام بالرد على التغريدة وقابل Travis وقام بالانضمام إلى Travis و صديقه Garrett بدءاً من 1 آذار/مارس.

 

ومع بدء إطلاق شركتهم قام كل من هؤلاء الثلاثة بدعوة جميع أصدقائهم لعرض هذا المنتج ومن ثم أطلقوه بشكل رسمي في سان فرنسيسكو بعد 3 شهور في يوم 31 أيار/مايو.

 

هذا الأمر كان منذ 5 سنوات وهذه الشركة الآن هي الشركة المعروفة اوبر والتي أصبحت قيمتها السوقية أكثر من 60 مليار دولار، واليوم فإن Travis و Ryan يبلغان قيمة أكبر من 6 مليار دولار وهذه التغريدة من Ryan (الذي يشغل الآن منصب مدير العمليات الدولية) كانت خطوة البداية لرحلة الشهرة والغنى.

 

كيف تستخدمون فيس بوك، تويتر، LinkedIn ويوتيوب؟ كأداة لبث أو مشاهدة المحتويات؟ أم مثل Travis و Ryan كطريقة لإيجاد الموارد والاتصالات والفرص التي أنت بحاجتها؟ بالاعتماد على الطريقة التي تستخدم فيس بوك من خلالها يمكن لوسائل التواصل الاجتماعي أن تجعلك تشعر بالعزلة.

 

ماذا تحتاج أو من تستطيع أن تقدم له المساعدة ؟ قد يكون ما يفصلك عن ذلك مجرد تغريدة واحدة، وبالطبع فإنه لا وعود بأن اتصالاً واحداً أو تغريدة واحدة ستجعل منك ثرياً من الأثرياء أو تساعدك في تغيير حياة العديد من الناس، لكن من الناحية الأخرى لا يوجد ما ينفي ذلك.

قد يعجبك ايضا