تغييرات إدارية في شركة إل جي للنهوض بقسم الهواتف المحمولة

شهدت الأعمال التجارية للهواتف المحمولة في شركة إل جي أيامًا أفضل، ولكن لن ينكر أحدًا أن الشركة رائدة بالفعل عندما يتعلق الأمر بأجهزة التلفاز، ويبدو أن هذا الغبار السحري سيتدهور، فقد بدأت الشركة تنصيب براين كوون المهتم بتقنيات الترفيه المنزلي -والذي وصف بكونه خبيرًا في التحول- في منصب قائد قسم الاتصالات المتنقلة في غرة ديسمبر.

 

لعب السيد/ كوون دورًا حاسمًا في تحويل أعمال أجهزة تلفاز إل جي وأعمال الحواسب والصوتيات إلى مرحلة متقدمة، ومع خبرته في السوق العالمية ومعرفته الواسعة سيكون الأمر سهلًا في تحويل العمليات الخاصة بهواتف إل جي، وسيتابع هوانج جيونج هوان، الرئيس الحالي للهواتف المحمولة دوره في قيادة مكتب تطوير الاعمال التابع لشركة إل جي، وسيبقي كوون على أعماله في الترفيه المنزلي للمسؤوليات.

 

تولى كذلك سيونج جين -الرئيس التنفيذي للشركة- عن مسؤولياته وذلك بتفويض المسؤولية اليومية إلى المدير المالي والرئيس ديفيد جونغ مع التركيز على الاستراتيجية المستقبلية.

 

أصدرت شركة إل جي بالفعل بعض الهواتف الرائعة هذا العام، لم تُستقبل الهواتف G7  أو  V40 استقبالًا حافلًا، بالرغم من أسعارها المناسبة، لكن كلاهما أجهزة قوية بالفعل مع بعض المميزات الموجودة بشكل رائع، والهدف الذي تسعى إليه الشركة الآن هو تحوّل المستهلكين إلى هواتف إل جي والنظر إليها بعين راضية بعدما حققت أجهزة التلفاز صدى واسع الفترة الأخيرة، فهل تستطيع التغييرات القيادية والمسؤوليات الجديدة للمدراء المساعدة في ذلك.

 

قد يعجبك ايضا