تقرير أمني: إصابة أكثر من مليون ونصف هاتف أندرويد ببرمجية خبيثة

اكتشفت مجموعة من باحثي مختبرات الفهد الأمنية واحدة من أكبر برمجيات طرواده الخبيثة والتي قد تكون أكبر البرمجيات الخبيثة تأثيراً وقد وجدت طريقها إلى الملايين من أجهزة أندرويد في جميع أنحاء العالم، وتعرف هذه العائلة من برمجيات طروادة الخبيثة بإسم “هامر”.

 

اكتسبت هذه البرمجيات زخماً في أوائل عام 2016 عندما بدأت بإصابة ما يقرب من 1.4 مليون هاتف ذكي يعمل بنظام أندرويد بشكل يومي ويشير الباحثون الأمنيون أنها قد تكون بداية من الصين استناداً إلى أحد عناوين البريد الإلكتروني الذي يحمل النطاق المُستخدم هناك وقد كان هناك إصابة لعدد 63 ألف هاتف بالصين يومياً.

 

إذا كانت الأرقام صحيحة فإنها قد تكون الحملة البرمجية الخبيثة الأكبر على الإطلاق والتي وصلت إلى عدد مليون ومائة وتسعين ألفاً “1190000” من الهواتف المصابة وهو رقم كبير للغاية وهذا ما يعني ملايين من عمليات السرقة والاحتيال.

 

أصبح الأمن السيبراني هو النقطة الاهم في عالم التقنية والشركات، فهناك فرق مسلحة تسليحاً إلكترونياً قوياً تهجم وتحافظ على منشآت معينة، فمثلاً إذا استطاع المطور الحصول على نصف دولار فقط لكل عملية تثبيت لديك فهناك أكثر من 500 ألف دولار يومياً لهذه العمليات التخريبية.

 

بالنسبة لأكثر البلاد تضرراً هم بالترتيب:

  • الهند: تضرر حوالي 154248 هاتف ذكي.
  • إندونيسيا: تضرر حوالي 92899 هاتف ذكي.
  • تركيا: تضرر حوالي 63906 هاتف ذكي.
  • الصين: تضرر حوالي 63285 هاتف ذكي.
  • المكسيك: تضرر حوالي 59192 هاتف ذكي.

 

قد يعجبك ايضا