تقرير: صاروخ سبيس إكس للفضاء سبب فجوة في الغلاف الجوي للأرض

ادعى تقرير صحفي حديث، تسبب صاروخ شركة سبيس إكس الذي أطلقته خلال الفترة الأخيرة، إلى الفضاء، في فتح فجوة كبيرة بالغلاف الجوي للأرض.

 

وبحسب صحيفة ديلي ميل، فإن الصاروخ الذي أطلقته الشركة التي يترأسها رجل الأعمال المهتم بالتكنولوجيا الشهير، إلون موسك، تسبب في عمل فجوة وثقب هائل بالغلاف الجوي، وقال الخبراء ان الثقب كان يشبه عاصفة مغناطسية محلية، ومن الممكن ان يسبب في تعطيل أنظمة تحديد المواقع على الأرض.

 

وأشار التقرير ان موجات الصدمة للغلاف التي أحدثها صاروخ سبيس إكس امتدت لمسافة 1099827 ميل مربع (1770 ألف كيلومتر مربع)، أي أربعة أضعاف مساحة ولاية كاليفورنيا.

 

وكان صاروخ فالكون 9 الذي أطلقته الشركة في 24 من شهر أغسطس من العام الماضي 2017 ومن قاعدة فاندنبرج، قد تسبب في عمل موجات دائرية ضخمة، استمرت لمدة لا تقل عن ثلاث ساعات.

 

ويعد الإطلاق الثاني عشر لشركة سبيس إكس بعام 2017، وحمل أول قمر صناعي بالعالم تم تصميمه بالكامل، في تايوان Formosat-5، وكان الهدف من وراءه رسم الخرائط البيئية، وعمل أبحاث عن الفضاء، والتنبؤ بالكوارث الطبيعية.

 

وبالرغم من صغر حمولة القمر الصناعي نسبياً، الذي بلغ حوالي 450 كيلو جرام، فكان هو المسؤول عن التأثير العنيف ضد الغلاف الجوي العلوي.

 

معظم الصواريخ تطير بمسار منحني للتقليل من ضغط الجاذبية الأرضية، ولكن مع صغر حمولة فالكون 9، تمكن من اتخاذ مسار شبه رأسي، قبل إطلاق القمر الصناعي التابع لشركة سبيس إكس .

 

ولم يكشف التقرير الذي نشرته الصحيفة، عن كمية الأضرار المتوقع حدوثها بسبب الفجوة التي تسبب بها الصاروخ، أو المدة التي قد يستغرقها الغلاف الجوي، من أجل إعادة سد الثغرة أو عما وجود إمكانية لمقاضاة سبيس إكس عن الحادث.

قد يعجبك ايضا