تقنية تسمح بشحن الهاتف باستخدام حرارة الجسم

توصلت مجموعة من الباحثين في جامعة Wak Forest إلى تكنولوجيا جديدة تسمى Power Felt تسمح باستخدام أنابيب الكربون النانوية carbon nanotubes لصنع الطاقة الكهربائية من الفوارق الحرارية مابين الجسم والهواء المحيط، يمكن من خلالها شحن وتزويد الهاتف المتنقل بالكهرباء باستخدام حرارة الجسم فقط.

وقد غطى الباحثون الأنابيب النانوية بألياف بلاسيتيكية لصنع نسيج يسمح باستخدام الجهاز بسهولة في عدد من المنتجات.

وأشار التقرير إلى أن الباحثين تمكنوا من تطوير نوع من المحافظ الخاصة التي يوضع بداخلها الهاتف المحمول، والتي تعمل على توليد الكهرباء من خلال الاختلاف بدرجة الحرارة بين الجسم ودرجة الحرارة الخارجية حول المستخدم.

وأشارت الدراسة إلى أن المواد المستخدمة في هذه الحافظة، والتي تستند في توليدها للطاقة الكهربائية على العلوم "الإلكتروحرارية" هي في الغالب باهظة الثمن وتكلف نحو ألف دولار للكيلوغرام الواحد.

ويحاول الباحثون تطوير هذا المنتج باستخدام مواد شبيهة، بإمكانها تحويل الحرارة إلى كهرباء، حيث تجري الأبحاث على عدد من المواد الأرخص سعراً لتزويد السوق بمنتجات أكثر وبأسعار تكون منافسة لمثيلاتها من أجهزة الشحن التقليدية.

ويشير التقرير إلى أن الباحثين في الدراسة يعملوا على تصميم ملابس خاصة من المواد المستخدمة لتحويل الحرارة إلى طاقة كهربائية، لدرجة تكفي وضع الهاتف المحمول في جيب البنطال أو الجاكيت للقيام بعملية شحن البطارية.

ويمكن أن يكون لهذه التقنية التي تعتمد على الحرارة لتوليد الكهرباء عشرات التطبيقات مثل شحن بطارية السيارة أو الهاتف المحمول وغير ذلك، إلا أن الباحثين قالوا بأن التقنية مازالت بحاجة إلى المزيد من التطوير قبل أن تصبح جاهزة للاستخدام التجاري.

قد يعجبك ايضا