تقنية ذكاء اصطناعي جديدة يستخدمها فيسبوك لتحسين مستوى ذكاء الذاكرة الآلية

 حسب تصريحات فيسبوك، فقد قام  بتطوير تقنية ذكاء اصطناعي (Expire-Span) تمكن نماذج التعلم الآلي من الاحتفاظ بمعلومات معينة فقط في الذاكرة الآلية. حيث يمكن للتقنية التنبؤ بالمعلومات الأكثر صلة بمهمة البحث، مما يسمح لأنظمة الذكاء الاصطناعي بمعالجة المعلومات على نطاقات أكبر. من المعروف أن الذكاء الاصطناعي يقوم بحفظ جميع المعلومات في  ذاكرته الآلية دون تمييز، على عكس الذاكرة البشرية. مما يجعل القدرة على النسيان على مستوى البرنامج أمرًا صعبًا، ولكنها محاولة جديرة بالاهتمام في مجال التعلم الآلي. حيث تعطي هذه التقنية الذاكرة الآلية القدرة على انتقاء أهم المعلومات للاحتفاظ بها. فإذا كان النظام قادرًا على تذكر 5 أشياء في تلك الذاكرة، فيجب أن تكون هذه الأشياء مهمة حقًا. 

 

يمكن أن يساهم ذلك في مشاكل أخرى مثل التداخل الكارثي، وهي ظاهرة تفشل فيها أنظمة الذكاء الاصطناعي في تذكر ما تعلموه من مجموعة بيانات في ذاكرتها الآلية. لذلك يجب تذكير الأنظمة باستمرار بالمعرفة والبيانات التي اكتسبتها، وإلّا ستصبح “عالقة” بأحدث “ذكرياتها”. توجد العديد من الحلول المقترحة للمشكلة تركز على الضغط. إذ يتم ضغط المعلومات القديمة إلى أجزاء أصغر، مما يسمح للنموذج بالامتداد إلى الماضي. بديل فيسبوك هو Expire-Span، والذي ينسى تدريجياً المعلومات غير ذات الصلة. يعمل Expire-Span عن طريق التنبؤ أولاً بالمعلومات الأكثر أهمية، بناءً على الموضوع المطروح. ثم يقوم بتعيين لكل جزء من المعلومات تاريخ انتهاء صلاحية بحيث يتم حذف المعلومات من الذاكرة الآلية عند مرور التاريخ.

 

كيف تعمل تقنية الذاكرة الآلية؟ 

عادةً، قد تقوم أنظمة الذكاء الاصطناعي على حفظ جميع التفاصيل في الذاكرة الآلية. فعلى سبيل المثال، تقوم بإيجاد باب أصفر في الرواق، وتقوم أيضًا بحفظ معلومات أخرى مثل لون باقي الأبواب، وطول الرواق، وملمس الأرضية. ولكن باستخدام الطريقة التي تعمل بها تقنية فيسبوك الجديدة، سيصبح النظام قادراً على أن ينسى المعلومات غير الضرورية التي تمت معالجتها في الطريق إلى الباب ولا يتذكر سوى الأجزاء الأساسية للمهمة، مثل لون الباب الأصفر المطلوب. ولحساب تواريخ انتهاء صلاحية الكلمات والصور ومقاطع الفيديو وغيرها من المعلومات، يتم تحديد مدة الاحتفاظ بالمعلومات كذاكرة في نظام الذكاء الاصطناعي في كل مرة يتم فيها تقديم مجموعة جديدة من البيانات. ويقول فيسبوك إن هذا هو مفتاح الاحتفاظ بالمعلومات المهمة دون تشويشها. 

 

قد يهمك أيضًا: 

فيسبوك تستخدم الذكاء الاصطناعي لتوقّع انتشار فيروس كورونا

تطور فيسبوك ذكاء اصطناعي لعرض ملخصات الأخبار

فيسبوك تدرّب الذكاء الاصطناعي باستخدام مقاطع الفيديو