تقنية USB 3.2 فائقة السرعة قادمة للحواسيب المكتبية هذا العام

من عامين تقريباً وهناك تقارير وشائعات حول تقنية USB 3.2 فائقة السرعة وإمكانية توفرها على الحواسيب، لكن مؤخراً أصبحت الشائعات حقيقة بل وقد تتوفر هذه التقنية على الحواسيب المكتبية قريباً.

 

حيث كشفت هيئة معايير USB-IF أن وحدات التحكم القادرة على تشغيل USB 3.2 ستُصبح متوفرة في وقت لاحق من 2019، أو بمعنى آخر، سيكون حاسوب الألعاب – أو العمل – الخاص بك قادراً على المعالجة بسرعات تصل إلى 20 جيجابت في الثانية عبر منفذ عادي للغاية.

 

تقنية USB 3.2 فائقة السرعة

 

لكن قبل أن تتحمس كثيراً، تذكر أولاً أن اللوحات الأم Motherboards وأجهزة الكمبيوتر المتوافقة مع هذه التقنية قد لا تظهر قبل منتصف هذا العام، حيث يميل صُنّاع أجهزة الكمبيوتر الشخصية ومكوناتها إلى تحديث الأجهزة في هذا الوقت.

 

علاوة على ذلك، لا نعتقد أن الأجهزة الطرفية التي تدعم هذه التقنية سوف تخرج قبل وقت لاحق من منتصف العام، وقد تحتاج إلى الانتظار حتى بدايات عام 2020 حتى تُصبح جميع القطع متوافقة مع USB 3.2، ونحن هنا لا نحتسب أجهزة الكمبيوتر المحمولة وأجهزة الموبايل.

 

مع ذلك، هي خطوة كبيرة للأمام في عالم التقنية، وعلى الرغم من أنّك تستطيع الحصول على سرعة 40 جيجابت في الثانية مع تقنية Thunderbolt 3 إلّا أنها تقنية نادرة الوجود وباهظة الثمن إلى حد كبير، فنادراً ما تجد منفذ Thunderbolt في جهاز كمبيوتر بعيداً عن مجموعة أجهزة آبل.

 

اقرأ أيضاً: شرح لكيفية تجميع جهاز كمبيوتر كامل خطوة بخطوة

 

لكن مع تقنية USB 3.2 يمكن لعدد كبير من المستخدمين الحصول على سرعات هائلة بتكلفة معقولة نسبياً.

 

تجدر الإشارة إلى أن السرعات العالية في نقل البيانات تساعدك على تشغيل الألعاب والتطبيقات بسلاسة ودون تهنيج أو تقطيع، ولهذا السبب تجد أقراص SSD مرتفعة الثمن على الرغم من سعتها التخزينية المحدودة بالمقارنة مع أقراص التخزين الصلبة HDD.

 

على أي حال، إذا كنت تنوي تحديث جهازك في أي وقت قريب، ربما يجدر بك الانتظار حتى تخرج الأجهزة التي تدعم تقنية USB 3.2، حيث أن تقنية مثل هذه من شأنها أن تجعل أداء الجهاز لديك فائق السرعة.

قد يعجبك ايضا